إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
الحصول على الدواء في زمن الكورونا
الكاتب : سعاد نضال الخليل | الاربعاء   تاريخ الخبر :2020-06-17    ساعة النشر :18:27:00

الحصول على الدواء في زمن الكورونا
البارحة بينما كنت جالسة مع والدتي في المنزل نمرح ونضحك وإذ بها فجأة تصمت، سألتها: ما بكِ؟
قالت: آلم شديد في معدتي يا ابنتي، خرجت مسرعة من المنزل أبحث عن دواء في الصيدليات فلم أَجِد معظم الصيدليات مغلقة سألت نفسي هل لعدم توفر الدواء غريب؟ وعدت أدراجي.
ومن هنا خطرت لي فكرة عمل تحقيق صحفي بشأن هذا الموضوع .
"فتوافر الدواء نعمة كبيرة"
خرجت في اليوم التالي استطلع آراء الناس حول موضوع الدواء ، فقال شادي محسن أنا مريض قلب ولا أستطيع العيش بلا دواء ولي ثلاثة أيام أبحث عنه ولم اجد وأن وجد فثمنه غالٍ ، فما الحل ! فختم حديثه قائلاً : الحصار في كل شيء مقبول إلا في الدواء ، لأن معظم الناس لديهم أدوية لايستطيعون العيش من دونها ، أيمن أبو عزب موظف في دائرة حكومية يأخذ دواء مزمنة عن طريق وصفة طبية علبتان في الشهر ، لايستطيع الاستغناء عنه ، دهب إلى الصيدلية هذا الشهر فقال له خذ هذه العلبة أو نلغي لك الوصفة نهائياً ، ليشتريها شراء ويدفع ثمنها ، لأنه مضطر عليها
الصيدلية مغلقة
عبارة أصبحنا اليوم نقرأها كثيراً ، لكن لا ندري ما السبب أهو نقص في الدواء مثل صيدلية القطمة وصيدلية السروجي والكثير الكثير ، ام للأحتكار فمعظم الصيدليات في وقتنا الحالي لم يعد لديهم دواء وكل ما دخل إليهم مريض وسألهم يقولون ( لايوجد ) هذه الكلمة بتنا نسمعها كثيراً
الاحتكار لاينتهي :
الكثير من الصيدليات أصبحت تحتكر الدواء لترفع ثمنه ، وأذا جاء احد من وسائل الإعلام وسألهم يرفضون الإجابة ويقومون بطرده هكذا هو اسلوبهم ليتهربوا من الرد ، وبعضهم يسيئون إليهم بالألفاظ السيئة ، ويتهجمون عليهم ، المهم عندهم ألا يصرحوا بكلمة واحدة
تعليمات صارمة :
كشفت مديرة الشؤون الصيدلانية في وزارة الصحة رزان سلوطة ل " للحدث اليوم " أنه تم قبل يومين إعلان لائحة أسعار لبعض المستحضرات الدوائية ويقدر عددها ب ١٢٤٧ مستحضراً دوائياً وتتضمن ٣٣ تركيباً دوائياً ، وجواباً عن عدم توفر تسعيرة لدواء الضغط بالرغم من الطلب الكبير عليه ، أشارت سلوطة إلى وجود مشكلة عالمية بتوفر المواد الأولية له ووعدت بالمعالجة وتوفيره قريباً ، وسيكون مسعَّراً ضمن لائحة أسعار الأدوية بعد يومين والتي يقدر عددها بين ٣٠٠ إلى ٤٠٠ مستحضر دوائي ، وحول الانتقادات التي نقلناها إليها من قِبل الصيادلة بأن هذه التعديلات غير شاملة حالياً لبعض التراكيب الدوائية المطلوبة مع تفاقم الأزمة ، قالت سلوطة : أن هذا مانستطيع عمله ( قدر الإمكان ) ، معتبرةً أن هذا النقد مبالغ فيه !.
ويبقى السؤال هل سيكون التعديل القادم شاملاً لعدد أكبر من التراكيب الدوائية ؟ وهل سيكون إصدار التعديل للقوائم تتابعياً بشكل أسرع أم إنه سيتراجع إلى أن يتوقف كما يتخوف الصيادلة ؟ وهذا ما ستتابعه الحدث اليوم في الأيام القادمة .




تعليقات الزوار