إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
تقرير عن الهيئة العامة لمشافي القلمون..
الكاتب : وكالات | الثلاثاء   تاريخ الخبر :2019-07-16    ساعة النشر :21:35:00

 

تجاوزت خدمات الهيئة العامة لمشافي القلمون خلال النصف الأول من العام الجاري 380 ألف خدمة استقصائية وعلاجية وجراحية مع التحضير لمشاريع جديدة منها قسم معالجة فيزيائية في مشفى دير عطية وقسم عينية متطور في مشفى النبك.

وتضم الهيئة العامة 4 مشاف هي القلمون بالنبك والباسل في كل من يبرود ودير عطية ومشفى قارة تخدم أهالي المنطقة فضلا عن الاستجابة للحوادث الطرقية لموقعها القريب من أوتستراد دمشق-حمص الدولي.

مدير الهيئة الدكتور ابراهيم العرسالي بين لـ سانا الصحية أن خدمات المشافي الأربعة وبناها التحتية عادت جميعها لمستويات ما قبل الحرب و”أفضل” على حد تعبيره بعد أن كانت تعرضت لأضرار متفاوتة جراء الاعتداءات الإرهابية عليها لكن بعد إعادة الأمن والاستقرار للمنطقة عام 2014 على يد بواسل الجيش العربي السوري باشرت الهيئة بإعادة ترميم وإعمار كل ما تضرر.

وتوزع مراجعو مشافي القلمون في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري بين 5ر75 ألف مراجع لقسم الإسعاف و13 ألفا للعيادات التخصصية إضافة إلى قبول 14 ألف مريض ضمن أقسامها المختلفة بينما تنوعت الخدمات بين 3200 جراحة و1500 ولادة طبيعية وقيصرية وعملية نسائية وأكثر من 211 ألف تحليل مخبري و55 ألف صورة أشعة بسيطة وايكو وطبقي محوري وماموغرام وكثافة عظمية.

كما تضمنت خدمات المشافي الأربعة حسب أرقام الهيئة 5300 تخطيط قلب و5800 جلسة غسيل كلية و1800 جلسة معالجة فيزيائية إضافة إلى خدمات التنظير وتفتيت الحصيات وغيرها.

ويؤكد العرسالي أن جميع خدمات المشافي مجانية باستثناء صور الأشعة والتحاليل المخبرية والعيادات فهي مأجورة بنسبة 30 بالمئة من مجموع الخدمات مبينا أن أجورها رمزية والهدف ضبط الهدر وتنظيم العمل.

وعن مشاريع الهيئة لفت مديرها إلى العمل على تطوير أجهزة الأشعة للنظام الرقمي وتحسين الجودة والخدمات الفندقية في المشافي لكونها جزءا أساسيا من عملية تقديم الرعاية الصحية مع تأسيس مبنى خارجي خاص للعيادات في مشفى النبك بالتعاون مع الأهالي مبينا أن تجربة التشاركية مع المجتمع الأهلي موجودة منذ سنوات في الهيئة وأثبتت نجاحها.

وكشف العرسالي عن خطة لإحداث قسم عينية متطور في الطابق الثاني ضمن المبنى المستقل الذي أحدث أيضا بجانب مشفى النبك حيث تم لحظ تجهيزاته في موازنة العام القادم مع الإشارة إلى أن الطابقين الآخرين مخصصان لبنك الدم وإقامة الأطباء.

وأشار مدير الهيئة إلى الافتتاح القريب لقسم معالجة فيزيائية في مشفى الباسل بدير عطية مبينا أنه تم أيضا تأهيل قسم العمليات الجراحية والصيدلية في مشفى يبرود.

وكانت الهيئة العامة لمشافي القلمون وفرت عام 2018 نحو 772 ألف خدمة منها 7 آلاف جراحة والاستجابة لنحو 5ر124 ألف حالة إسعاف.




تعليقات الزوار