إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
مواصفات واسباب تغيير لوحات السيارات السورية
الكاتب : مريم ريا | الثلاثاء   تاريخ الخبر :2019-07-09    ساعة النشر :19:08:00


أوضح مدير النقل البري محمود أسعد لبرنامج «البلد اليوم» أن سبب تغيير اللوحات هو أن عدد اللوحات الحالية غير كاف لعدد المركبات ما أدى لتكرار في أرقامها بأكثر من محافظة، إلى ما يقارب ست مرات، مبيناً أن الرقم المعتمد كان عام 1996 وحينها كان عدد المركبات لا يتجاوز 600 ألف مركبة، في حين ازداد العدد أربعة أضعاف وأصبح بالوقت الحالي مليونين و400ألف مركبة.
أما بالنسبة لمواصفات اللوحات الجديدة ذكر أسعد أنها ستصنع وفق نظام عالمي كامل، وتتضمن بعض الأمور المميزة لمنع التزوير، إلى جانب أن طريقة التثبيت ستصبح حصراً عن طريق وزارة النقل، مشيراً إلى أن النموذج المقترح يصدر عنه ما يقارب 10 مليون رقم ما يؤدي إلى تجنب التكرار، كما سيلغى اسم المحافظة من اللوحة، لتحمل جميع اللوحات المواصفات نفسها.
وقال مدير النقل البري محمود أسعد: "خطة تبديل اللوحات ستكون تدريجياً، بحيث لا يصبح هناك ضغط على الوزارة والمالك المركزي، وستصنع اللوحات مسبقاً بكميات محددة، وعلى شكل دفعات، لتقسم على شكل فئات على فترات يعلن عنها تباعاً"، مبيناً أن هناك 14 مديرية للنقل و20 مركز وهي كافية لتأمين الاحتياجات، مع احتمال زيادة عدد ساعات الدوام لتنفيذ العملية.
فيما يخص التكلفة ذكر أسعد أنه يترتب على المواطن سعر اللوحة فقط وستتحمل الدولة العبئ الأكبر من التكلفة، موضحاً أن العملية ستمتد على سنتين بين التنفيذ والتوزيع، وسيتم البدء بها خلال الأشهر المقبلة.




تعليقات الزوار