إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
الكاتب : حازم درويش | الثلاثاء   تاريخ الخبر :2019-05-28    ساعة النشر :19:10:00

الهلال : مصلحة الفلاح مهي مصلحة وطنية عليا
أكد الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد للحزب خلال حضوره أعمال اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد العام للفلاحين على الاهتمام الكبير والرعاية الدائمة من قبل الدكتور بشار الأسد الأمين العام للحزب رئيس الجمهورية ناقلاً تحياته ومحبته للفلاحين ومتابعته الدائمة لقضاياهم كافة.
وأشار الرفيق الهلال الى ضرورة تعزيز دور المكتب التنفيذي للاتحاد وتكثيف تواجده الدائم بين الفلاحين لخدمتهم وتأمين مسلتزماتهم فكلما زاد عدد المشمولين بخدمات المؤسسة زادت اهميتها وزاد التفاف الناس حول هذه المؤسسة.
مشددا على ضرورة الانتشار الميداني في كافة المحافظات السورية في ظل موسم القمح لاستلام كل حبة قمح مزروعة في أراضي الجمهورية العربية السورية ، مع وجوب تأمين المستلزمات والتسهيلات اللازمة للفلاحين لانجاح هذه العملية على كامل مساحة الوطن، ورفد السلة الغذائية بها خصوصاً في ظل الحرب الاقتصادية التي تشنها الدول المتآمرة على سورية لتجويع شعبها وأهلها والتي فشلوا بها بسبب صمود السوريين وإصرارهم على العمل والانجاز كل في موقعه.
و نوه الرفيق الأمين العام المساعد على ضرورة تقيم عمل المنظمة والعمل على اختيار القيادات الفلاحية القادرة على رعاية الفلاحين والابتعاد عن العشائرية والمحسوبية في اختيار القيادات القاعدية، لأن مصلحة الفلاح هي مصلحة وطنية عليا ويجب تفضيل مصلحة الوطن على الأنا لأن الجميع موجود في موقعه لخدمة الفلاح، منوهاً بأن الطموح كبير جداً ولكن يجب بحث المعطيات الموجودة ثم العمل على أساسها.
وفي ختام حديثه أشار الرفيق الهلال إلى ضرورة السعي للاستفادة من الكوادر الموجودة والعمل على تأهيلها وتطويرها بالتزامن مع السعي لتنسيب كوادر جديدة ليتمكن الاتحاد من تحقيق الأهداف الأساسية التي وجد لأجلها.
من جانبه الرفيق شعبان عزوز رئيس مكتب الفلاحين والعمال المركزي أكد جاهزية القيادة لتقديم الدعم والمؤازرة بكل الأمور التي تخص الفلاحين ولاسيما فيما يتعلق باستلام محاصيلهم الزراعية، مشيراً إلى ضرورة الابتعاد عن الجزئيات الصغيرة والعمل على توحيد الجهود ليثمر عمل الاتحاد ويعود بالنفع على الفلاحين والمواطن.
بدوره الرفيق أحمد صالح ابراهيم رئيس الاتحاد العام للفلاحين قدم شرحاً لواقع العمل في الاتحاد مشيراً إلى أن المسؤولية يجب أن تكون جماعية وموزعة على أعضاء المكتب كل في مجال مكتبه وعمله، مشدداً على ضرورة السعي لتأمين التسويق للفلاحين وتوفير احتياجاتهم.
كما قدم الرفاق أعضاء المكتب التنفيذي عرضاً للخطط الموضوعة والمعوقات التي تواجههم في التنفيذ وسبل تذليلها والقضاء عليها.




تعليقات الزوار