إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
الكاتب : سعيد اليوسفي | الثلاثاء   تاريخ الخبر :2019-05-21    ساعة النشر :08:09:00

ويستمر نضال التنسيقية المحلية للدفاع عن المعالم الاثرية والتاريخية بالعرائش من أجل حمايتها من اللصوص مافيا العقار ومن حماة الفساد في الباشوية .
وصل احتجاج التنسيقية اليوم إلى قاعة انعقاد دورة المجلس البلدي ، حيث عبر المحتجون عن استغرابهم لصمت رئيس المجلس وموريديه ، ولا مبالاته في التعاطي مع القضية الحدث :
قصر دوكيسا ، معتبرا أن الموضوع غير مدرج في جدول أعمال هذه الدورة .ورغم أن معظم أعضاء المجلس كانوا يحتجون على هذا السلوك ،فإنهم لم يطالبوا باستدعاء القوة .
لكن باشا العرائش حاليا وغفساي سابقا كان مهووسا بعقليته الاستبدادية والتحكمية ، وعدائه الدفين لكل الحقوقيين وكل المدافعين عن الكرامة والحرية والعدالة .ومهددا باعتقال النشطاء ،قد تجاوز صلاحيات المجلس واستدعى القوة لاستفزاز نشطاء التنسيقية ،مماخلف تذمرا حتى بين أعضاء المجلس الذين استنكروا هذا القرار الذي يمس باستقلالية المجلس البلدي .
المغرب




تعليقات الزوار