إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
أقام حزب البعث العربي الاشتراكي مهرجان 7 نيسان
الكاتب : حازم درويش | السبت   تاريخ الخبر :2019-04-13    ساعة النشر :13:56:00

أقام حزب البعث العربي الإشتراكي مهرجان بمناسبة ذكرى 7 نيسان وتاريخه النضالي و 72 عاماً من تأسيسه، في مطعم خيزران، بحضور:

السفير السوري علي عبد الكريم علي.
أعضاء القيادة القطرية لحزب البعث.
النائب قاسم هاشم.
النائب علي عسيران.
النائب علي خريس.
الأمين عاصم قانصو.
رئيس إتحاد بلديات ساحل الزهراني الأستاذ علي مطر.
أمين عام التيار الاسعدي الأستاذ معن الاسعد.
ممثلي عن حزب الله وحركة أمل وحزب الإتحاد والحزب القومي السوري والحزب الشيوعي وكافة الاحزاب الناصرية.
وحضور من المجتمع السياسي والإجتماعي وروؤساء بلديات ومخاتير ومشايخ من مختلف الطوائف ووجهاء الجنوب والرفاق في حزب البعث، تخلل الحفل تعريف السيدة نور وهبي، ومن ثم كلمة السفير السوري وكلمة عضو القيادة أحمد عاصي وشعراء.

أكد السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي أن العدو الإسرائيلي لا يفرق بين حزب واخر ولا بين مسيحي ومسلم أو بين سوري ولبناني وعراقي وأردني وفلسطيني وقال هذا العدو يرانا خطراً يريد إضعافنا لكي ينال من قوتنا وينفرد في كل منا على حدا ومثل هذا العدو كان الإرهاب التكفيري الذي أراده العدو الصهيوني ليكون أداة للنيل من صمود سوريا ومن قوة وبنيان المقاومة عندما عجز عن النيل من محور المقاومة ومن دولنا وشعوبنا أراد إستخدام الفتنة لكن شعبنا تمسك بوحدته الوطنية وبجيشه العقائدي الذي قدم الاف الشهداء وعلى رأس هذا الشعب والجيش قائد حكيم بشار الاسد الذي يملك رؤية عميقة وشجاعة لا تهتز.

السفير علي قال من أرض الجنوب التي تحتضن الاف الشهداء نحي المقاومة وسيد المقاومة السيد حسن نصر الله وأبطال المقاومة من حزب الله وشعب المقاومة وكل المواقف التي تؤكد معنى المقاومة وخصوصاً المواقف التي أطلقها الرئيس نبيه بري قبل أيام أمام الإتحاد البرلماني الدولي التي أتكأ فيها على الوحدة والمقاومة وحيا مواقف الرئيس ميشال عون التي تتمسك بالمقاومة.

وتحدث في الحفل عضو قيادة حزب البعث أحمد عاصي الذي أكد أن إنتصار سوريا والمقاومة أعاد الإعتبار للوطنية والقومية وفي المستقبل الذي لا يمكن الا أن يكون وطنيا وقومياً.
وتخلل الحفل فقرات شعرية، وعشاء.




تعليقات الزوار