إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
محاضرة للمحامي احمد رمضان هدلة في إطار التعددية السياسية .
الكاتب : الحدث اليوم /متابعه لين محمود | الاحد   تاريخ الخبر :2019-03-24    ساعة النشر :17:05:00

بين المحاضر المحامي أحمد رمضان هدلة عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد العربي الديمقراطي، خلال محاضرة القاها بحضور الرفيق محمد سالم شلحاوي رئيس مكتب الإعداد والثقافة والاعلام الفرعي، أن الجبهة الوطنية التقدمية تجربة رائدة في إطار التعددية السياسية .

وأشار هدلة إلى أن القائد المؤسس حافظ الأسد عمل على ترسيخ مبدأ التعددية من خلال تأسيس هذه الجبهة التي تضم عدد من الأحزاب الوطنية التي كان هدفها الأول والأخير مصلحة الوطن والأمة العربية. وأوضح المحاضر أن تلك الصيغة المتقدمة للعمل السياسي تحمل ثلاثة عناوين هي التعددية الحزبية والسياسية والوحدة الوطنية والديمقراطية، لافتاَ إلى أن هذه الجبهة أسهمت في تحقيق الوحدة الوطنية وانتقلت بالنظام السياسي في سورية من نظام الحزب الواحد إلى التعددية السياسية والحزبية

واستعرض عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد العربي الديمقراطي واجبات ومتطلبات عمل أحزاب الجبهة والمسؤوليات التي تقع على عاتق كل عضو فيها وضرورة التسلح بالثقافة الجبهوية وأن يكون كل عضو القدوة والمثل في العمل الجبهوي على الساحة الوطنية . حضر المحاضرة عدد من أمناء فروع أحزاب الجبهة وأمناء الشعب الحزبية.




تعليقات الزوار