إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
بكلفة 190 مليون ليرة.. محافظة دمشق تبدأ بصيانة جسر الثورة
الكاتب : الحدث اليوم | الاحد   تاريخ الخبر :2018-11-18    ساعة النشر :18:36:00

 

 

بكلفة تتجاوز 190 مليون ليرة باشرت محافظة دمشق صيانة جسر الثورة في دمشق عبر تركيب فواصل مطاطية عرضية مسلحة لتأمين حركة أفقية للجسر دون إلحاق أي أذى فيه وصيانة الركائز والمخدات البيتونية في القسم السفلي وأماكن تآكل المتضرر من البيتون.

 

وتعمل المحافظة لتنفيذ خطة لصيانة واصلاح اكثر من موقع في مدينة دمشق وتقوم بالتوازي بإعادة تقييم جميع الساحات والجسور والشوارع المنتشرة فيها من خلال توقيع عقود مع اكثر من جهة مثل مؤسسة الإسكان العسكري والشركة العامة للطرق والجسور لإعادة قشط وتزفييت نحو60 بالمئة من الطرقات المنتشرة فيها.

 

مندوبة سانا التقت المسؤول عن تنفيذ الفواصل المهندس فرج رزوق خلال زيارة الموقع اليوم حيث أوضح أن تركيب الفواصل يتم على مراحل تبدأ بقص الزفت بعرض 65 سنتيمترا في منطقة الفاصل الإنشائي بعدها يركب بعد تثقيب بلاطة الجسر من اليمين واليسار لتثبيتها بالبراغي وتشاريك التسليح لتأمين تثبيت الفاصل بمكانة الصحيح وحمايته من جميع الأطراف بعدها يصب بالإسمنت المسلح المقوى لحماية الفاصل من الأسفل والجوانب بهدف تأمين تمدد وتقلص الجسر بشكل آمن.

 

رزوق بين أنه بعد الانتهاء من المراحل السابقة يتم تركيب فاصل مطاطي في الأسفل يساعد بالتمدد والتقلص ويمنع تسرب المياه السطحية لأسفل الجسر.

 

مدير تنفيذ المشروع من مؤسسة الاسكان العسكري فرع 7 المهندس محمد  مرعي أشار من جانبه إلى أن المؤسسة هي الجهة المنفذة للمشروع من خلال عقد وقعته مع محافظة دمشق الجهة المالكة للمشروع يشمل تركيب فواصل  عرضية للقسم العلوي من الجسر إضافة إلى صيانة ومعالجة الركائز والمخدات البيتونية السفلية له.

 

مرعي أكد أن هذه الفواصل لا تسمح بنفاذ وتسرب مياه الأمطار والزيوت الساقطة إلى أسفل الركائز مشيرا إلى أن المؤسسة بدأت بالعمل منذ يومين وقطعت شوطا في العمل داعيا إلى ضرورة تركيب هذه الفواصل على جميع جسور دمشق حفاظا عليها والقيام بصيانة دورية لها.

 

مدير الإشراف في محافظة دمشق المهندس علي حلباوي أكد أنه بعد أن تم الانتهاء من صيانة وتأهيل جسر فكتوريا تمت المباشرة في صيانة جسر الثورة كونهما من أقدم الجسور في دمشق ويحتاجان إلى التأهيل اللازم لحمايتهما والحفاظ على متانتهما لافتا إلى أنه تم تنفيذ نحو 60 بالمئة من العمل بالجانب الأول من جسر الثورة والجسر يحتاج إلى تركيب ستة مقاطع عرضية لكل جهة.

 

وأمل حلباوي أن تساعد الظروف الجوية في إنجاز العمل بأسرع وقت لأن درجات الحرارة تلعب دورا مهما في نجاح العمل مؤكدا أن الجهة المنفذة تمتلك الخبرات اللازمة للتنفيذ بالجودة المطلوبة وبأقل وقت.

 

نقلا عن سانا




تعليقات الزوار