إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
مقتل 40 مدنيا جراء غارات "التحالف" على ريف دير الزور
الكاتب : الحدث اليوم | الاحد   تاريخ الخبر :2018-11-18    ساعة النشر :16:11:00

 

أفادت وكالة "سانا" السورية الرسمية بأن 40 مدنيا، معظمهم نساء وأطفال، قتلوا جراء استهداف طيران التحالف الدولي قرية البقعان التابعة لبلدة هجين في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي. ونشرت الوكالة هذه الحصيلة نقلا عن مصادر أهلية، كما يؤكدها نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي.

 

كما أفادت المصادر للوكالة بمقتل وإصابة عدد من المدنيين جراء غارات للتحالف على بلدة الشعفة في المنطقة نفسها.

 

وفي وقت سابق، وثّق "المرصد" مقتل 191 مدنيا على الأقل، بينهم 65 طفلا و43 امرأة، بغارات التحالف منذ إطلاقه وحليفه "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) عملية عسكرية ضد آخر جيب خاضع لسيطرة تنظيم "داعش" الارهابي في شرق الفرات في العاشر من سبتمبر الماضي.

 

وذكر "المرصد" أن 139 من هؤلاء الضحايا المدنيين، بينهم 51 طفلا و38 امرأة، لقوا مصرعهم جراء الغارات الجوية في المرحلة الأخيرة من المعركة والتي انطلقت في 28 أكتوبر الماضي.

 

وأكد "المرصد" استهداف طيران التحالف لأربعة مساجد على الأقل ومعهدا لتحفيظ القرآن ومنازل مدنيين في المنطقة، مضيفا أن الخسائر البشرية تصاعدت بشكل ملحوظ مع خسارة التحالف و"قسد" كل ما تمكنا من السيطرة عليه في إطار الحملة، نتيجة لشن "داعش" هجمات معاكسة بعد شهر من بدء العملية.

 

انكار امريكي

من جهته، ينفي التحالف الاميركي التقارير التي تتحدث عن سقوط عشرات المدنيين قتلى جراء ضرباته على بلدة هجين بمحافظة دير الزور شرقي سوريا، قائلا، في بيان أصدره أمس السبت، إن قواته نفذت 19 غارة جوية على منطقة بلدة هجين من الساعة 23:01 من يوم 16 نوفمبر إلى الساعة 16:30 من 17 نوفمبر بتوقيت سوريا، زاعما أن هذه الغارات تم شنها من أجل دعم العمليات البرية ضد أهداف جماعة "داعش" في وادي نهر الفرات الأوسط.

 

وزعم التحالف الاميركي إلى أن قواته تحققت من أن هذه الأهداف "مشروعة وتابعة لداعش" كما "حددت أنها خالية من المدنيين وقت وقوع الغارات" على حد زعمه.




تعليقات الزوار