إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
مفوض اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: واشنطن تخرق المواثيق الدولية مجددا بقصف هجين بالفوسفور
الكاتب : الحدث اليوم | الاثنين   تاريخ الخبر :2018-11-12    ساعة النشر :12:29:00

 

 

أدان مفوض اللجنة الدولية لحقوق الإنسان هيثم أبو سعيد المجازر المتكررة التي يرتكبها طيران “التحالف” غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة بحق المدنيين في بلدة هجين بريف دير الزور والتي تسببت بسقوط عشرات الشهداء والجرحى.

 

وارتكب طيران ما يسمى بـ “التحالف الدولي” مجزرة جديدة في هجين أمس قضى خلالها طفلان وامرأتان واصيب اخرون بعد أن ارتكب في التاسع من الشهر الجاري مجزرة استهدف فيها منازل المواطنين بعشرات الغارات ما تسبب باستشهاد 26 مدنيا على الاقل بعضهم من الاطفال والنساء واصابة العشرات بجروح ووقوع دمار كبير فى المنازل.

 

ولفت أبو سعيد في بيان اليوم إلى أنه تم رصد استخدام طيران “التحالف” قنابل مصنعة من الفوسفور الأبيض المحرم دوليا في اعتداء اخر على البلدة لتبرهن واشنطن مجددا خرقها المواثيق الدولية بعد استخدامها هذه الأسلحة في الرقة وفي الموصل بالعراق من قبل .

 

وقصف “التحالف الدولي” المزعوم في الخامس من الشهر الجاري منطقة السوق الجديد فى البلدة نفسها بقنابل مصنعة من الفوسفور الأبيض المحرم دوليا ما تسبب بوقوع اصابات بين المدنيين واشتعال العديد من المحلات التجارية والمنازل السكنية وارغام العديد من العائلات على ترك منازلها للنجاة بحياتها.

 

وأضاف أبو سعيد إن واشنطن “تستغل عنوان مكافحة الإرهاب والحرب على “داعش” لتقصف الجيش السوري في محاولة لمنعه من التقدم بإتجاه مواقع المجموعات الارهابية بغية تنظيف الأحياء التي يتواجدون فيها وبذلك تكون أميركا شريكا رئيسيا مع تلك المجموعات”.

 

وتقود الولايات المتحدة تحالفا غير شرعى من خارج مجلس الأمن بزعم محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية في حين استهدفت معظم غارات هذا “التحالف” السكان المدنيين وتسببت بعشرات المجازر وتدمير البنى التحتية والمنشات الحيوية كما تسبب هذا /التحالف/ بتدمير مدينة الرقة بشكل شبه كامل.




تعليقات الزوار