إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
منع الزيارات لاسرى حماس غير قانوني وتحدي للقانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة/ كتب ناصر اليافاوي 
الكاتب : الحدث اليوم | الاثنين   تاريخ الخبر :2018-10-22    ساعة النشر :12:52:00

منع الزيارات لاسرى حماس غير قانوني وتحدي للقانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة
كتب ناصر اليافاوي
قد نختلف مع سياسات حماس الداخلية والخارجية وهذا حقنا كفلسطينين ، ولكن فى موضوعة الشهداء والأسرى ، الأمر يتطلب من الكل العربي والفلسطينيى ان يكون الموقف وحدوي وجمعي والتصدي لاي قرار همجي وعنصري متخذ من جانب عصابات احكومة الاحتلال .
ففى تحدي سافر للقرارات والاتفاقيات الدولية الدولية ، صادقت اللجنة الوزارية الإسرائيليّة للتشريع الأحد 21اكتوبر 2018م ، على مقترح قانون يمنع الزيارات عن أسرى حركة حماس في سجون الاحتلال.، بناء على قرار تقدّم به عضو الكنيست عن الليكود، العنصري المتطرف أورن حازان، الذي اعتدى، العام الماضي، على مجموعة من ذوي الأسرى وهم في طريقهم لزيارة أبنائهم في سجون الاحتلال.
وينصّ مقترح القانون على منع الزيارات عن أسرى " ادعي كيان الارهاب الصهيوني بسبب وجود اسرى صهاينة بيد المقاومة في غزة .
ويمنع مقترح القانون زيارات محاميهم ولجنة الصليب الأحمر لهم ، ومن الملاحظ اعلاميا ان الصهاينة تروج للادعاء الاخير ، وكأن الامر يعنى المساواة بين الضحية والجلاد ،فالاسرى المنتمين لحماس هم اسرى فلسطينين ناضلوا بحثا عن الحرية والاستقلال والكرامة كباقى ثوار العالم ، وهذا ما كفلته المواثيق الدولية ، وفرز دولة الارهاب وتصنيف الاجراءات والعقوبات على سجناء بتهمة انتمائهم السياسي ، هو درب من دروب التحدي والعنجهية والاستهتار بالمواثيق الدولية يتبعها مصوغات واهية كاذبة
لذا المطلوب :
من كافة اقطاب الحركة الاسيرة فى داخل السجون وخارجها ، التخندق وراء قرار جمعي ،واتخاذ خطوات عملية للتصدى لهذا التصنيف العنصري ، فاليوم حماس وغدا فتح وبعده الجهاد والجبهات المقاومة ، القرار لايخص اسرى حماس وحدهم ، فتمريره يعطى الفرصه للصهاينة بالانقضاض على كل الحركة الاسيرة ، ودعونا نتوحد فى مواجهة المخطط العنصري والفاشية الصهيونية




تعليقات الزوار