إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
  • #عاجل وصول وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى الرياض لبحث قضية اختفاء جمال خاشقجي   |  
وزير المصالحة السوري لـ "سبوتنيك": الدولة تفتح ذراعيها لاحتضان أبناء إدلب
الكاتب : الحدث اليوم | الجمعة   تاريخ الخبر :2018-10-12    ساعة النشر :19:55:00

 

وزير المصالحة السوري لـ "سبوتنيك": الدولة تفتح ذراعيها لاحتضان أبناء إدلب

أكد وزير المصالحة السوري علي حيدر، أن مرسوم العفو الرئاسي الأخير فتح الباب لعودة أهالي إدلب السوريين الذين يطالبون بالعودة إلى حضن الدولة وكنفها، مشيراً إلى أن هؤلاء يشكلون الجزء الأكبر من أهالي المحافظة.
وفي تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك" كشف حيدر أن مرسوم العفو الرئاسي الأخير فتح الباب لعودة أهالي إدلب السوريين الذين كانوا يتواصلون حتى فترة قريبة جداً مع الدولة عبر وسطاء لإنجاز المصالحات والتسويات في محافظتهم، ويطالبون بالعودة إلى حضن الدولة وكنفها، وهؤلاء يشكلون الجزء الأكبر من أهالي المحافظة.
وأضاف إن المرسوم المذكور فتح باباً جديداً للمشككين بالمصالحات في إدلب وريفها، وإن هذا الباب مفتوح اليوم لهؤلاء على مصراعيه ليشملهم مرسوم العفو، والذي يشمل في الوقت نفسه كل المناطق التي طالتها المصالحات في الفترة الماضية لإنجاز التسويات فيها بشكل نهائي.
وأوضح حيدر أن روسيا كدولة حليفة ومشاركة في كل ما يحصل على الأرض تدعم كل خطوات المصالحة والتسوية في سوريا، وهي معنية بالترحيب بالمصالحات لتوصل رسالة إلى دول العالم بأن سوريا جادة بشكل قاطع ونهائي لإنجاز هذا الملف حتى نهايته.
ونوه حيدر بأن منطقة خفض التصعيد في إدلب هي حالة شاذة عن مناطق خفض التصعيد الأخرى بسبب وجود أعداد كبيرة من الإرهابيين والمجموعات الإرهابية المتطرفة، وتابع ففي حين يشير الجميع الى "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة) على أنها ممثلة الإرهاب في المحافظة إلا أن تنظيمات أخرى ظهرت في المحافظة خلال السنوات الأخيرة، تجاوزت "النصرة" إرهاباً.
وحول المرسوم الرئاسي تابع حيدر بالقول إن المرسوم واجب التنفيذ وهو خطوة إيجابية قطعت الشك باليقين وفتحت الباب على مصراعيه لإجراء التسويات بشكلها النهائي وأتاح من جديد لمسلحي إدلب ترك السلاح.
ولفت حيدر إلى أن عدداً كبيراً من أعضاء لجان المصالحات الوطنية تعرضوا للتنكيل والقتل في السنوات السابقة في رسالة واضحة من المسلحين بعدم رغبتهم السير في التسوية السياسية والعودة عن أفعالهم الإجرامية.

سبوتنيك




تعليقات الزوار