إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
أبرز التطورات على الساحة السورية: التاريخ: 7_10_2018
الكاتب : الحدث اليوم | الاحد   تاريخ الخبر :2018-10-07    ساعة النشر :10:25:00

أبرز التطورات على الساحة السورية:

التاريخ: 7_10_2018


حلب وريفها:

ـ أعلن مصدر عسكري أن وحدات الهندسة في الجيش السوري ستقوم بتفجير عبوات ناسفة وألغام من مخلفات المجموعات المسلحة، في دير حافر بريف حلب من الساعة 10.00 وحتى الساعة 13.00 وفي منطقة جبرين الساعة 12.00.
- فجر مسلحو داعش عبوة ناسفة بآلية لـ "قسد" في قرية "المصطاحة" جنوب بلدة أبو قلقل في ريف حلب الشرقي، ما أدى إلى تدميرها.

دير الزور وريفها:

ـ ألقت طائرات "التحالف الدولي" منشورات ورقية، على المناطق المتبقية تحت سيطرة داعش بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، طالبت فيها المدنيين بالاحتفاظ بالمنشور كورقة أمان عند الوصول الى حواجز "قسد"، كما طالبت مسلحي داعش بالاستسلام.
ـ قُتل وأصيب عدد من مسلحي "قسد"، إثر انفجار عدة ألغام بهم زرعها مسلحو داعش، في محيط بلدة الباغوز في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
- قُتلَ شخص، إثر إطلاق مسلحين مجهولين النار عليه، في قرية الطيانة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

الرقة وريفها:

ـ وصل رتل عسكري تابع لـ "التحالف الدولي"، يضم 6 سيارات و4 مدرعات، الى مطار الطبقة العسكري في ريف الرقة الغربي، بهدف اجراء جولة على بعض المواقع العسكرية، في الرقة، ومعسكر "التدريب الخاص" لـ "قسد" غرب مدينة الطبقة.
ـ قُتلَ 4 مسلحين من "قسد"، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحو داعش بسيارة كانت تقلُّهم قرب بلدة الكرامة في ريف الرقة الشرقي.
ـ اعتقلت "قسد" عدداً من الشبان في بلدة المنصورة بريف الرقة الجنوبي الغربي، وشاباً على حاجز المقص في مدينة الرقة، لسوقهم الى "التجنيد الاجباري" في صفوفها.

إدلب وريفها:

ـ قُتلَ 6 مسلحين من الخلايا التابعة لداعش إثر الاشتباكات مع مسلحي "هيئة تحرير الشام"، لدى مداهمة "الهيئة" أحد مقارهم في مدينة معرة مصرين بريف ادلب الشمالي.
ـ ألقت "هيئة تحرير الشام" القبض على مسؤولين اثنين من الخلايا التابعة لداعش في بلدة أرمناز في ريف إدلب الشمالي الغربي، وعثرت على عبوات ناسفة وألغام معدة للتفجير عن بعد، بحوزتهم.

المشهد المحلي:

ـ وجه السيد العماد علي عبد الله أيوب نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة ـ وزير الدفاع السوري، بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لحرب تشرين التحريرية، التحية لرجال قواتنا المسلحة الباسلة...حماة الأرض والعرض والشرف والكرامة ولأرواح شهدائنا الأبرار وتمنى الشفاء العاجل للجرحى الأبطال الحقيقيين في أية حرب، وهنأ باسمهم الرئيس السوري الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة بهذه المناسبة.
وبهذه المناسبة أقامت رابطة المحاربين القدماء وضحايا الحرب احتفالاً مركزياً حضره السيد العماد المتقاعد محمود عبد الوهاب شوا نائب وزير الدفاع وعدد من الفعاليات الرسمية والشعبية والمحاربين القدماء، حيث ألقى السيد العماد كلمة استعرض فيها أهمية هذه الحرب التي أعادت للعرب كرامتهم وأثبت فيها المقاتل العربي السوري أنه يمتلك من القوة والكفاءة والمقدرة ما يرغم أعداء الوطن على إعادة الحسابات عند التفكير بأي عدوان، فمآثر أبطال تشرين ما زالت حاضرة بأبنائهم وأحفادهم.
وفي سياقٍ متصل أقامت الجمعية السورية لدعم الشهداء (تموز) برعاية السيد العماد علي عبد الله أيوب نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة ـ وزير الدفاع السوري، حفلاً تكريمياً لذوي الشهداء في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق.
كما ألقى سماحة الدكتور أحمد بدر الدين حسون مفتي الجمهورية السورية كلمة عبر فيها عن التقدير والإكبار لأسر الشهداء الصابرينَ الأوفـياء، الذين قدَّموا الأنموذجَ الأرقى فـي الانتماءِ والوفاء للوطن.
وقدم رئيس الجمعية وأعضاؤها درعاً للسيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة استلمه السيد العماد راعي الاحتفال، كما تم تقديم درع للسيد العماد كورلينكو قائد المجموعات العملياتية الروسية في دمشق والمنطقة الجنوبية وفاءً لتضحيات الجيش الروسي الصديق.

ـ أكد المتحدث الرسمي باسم "الجبهة الوطنية للتحرير _الجيش الحر"، المدعو "ناجي مصطفى"، أن "الجبهة" قامت بالتنسيق مع الجانب التركي بسحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب، مشيراً إلى أن "عملية سحب السلاح الثقيل تترافق مع تعزيز الجيش التركي لنقاط المراقبة في إدلب بقوات وأسلحة".

وأضاف أن "نقاط الرباط ستبقى متواجدة في مكانها، كما ستبقى قواتنا متواجدة على الخطوط الأمامية والخطوط المحافظة على التحصينات".

ـ أحصى "المرصد السوري المعارض" مقتل 341 شخصاً وإصابة آخرين، بينهم 237 مسلّحاً من "هيئة تحرير الشام، الجبهة الوطنية للتحرير وجيش العزة" و36 مسلّحاً من جنسيات صومالية وأوزبكية وآسيوية وقوقازية وخليجية وأردنية، إثر استهدافهم من قبل مسلّحين مجهولين بعبواتٍ ناسفة وإطلاق النار عليهم، في إدلب وريفها وريفي حلب وحماه، منذ الـ 26 من شهر نيسان الماضي.

المشهد الدولي:

- عبر السيناتور الروسي فرانتز كلينتسيفيتش، عضو لجنة الدفاع والأمن في الغرفة العليا للبرلمان الروسي، عن استيائه من تصريحات وزير التعاون الإقليمي "الإسرائيلي"، "تساحي هنغبي" الذي زعم أن منظومات صواريخ "إس _300" المضادة للطيران التي قامت روسيا بتوريدها لسوريا، لن تجدي نفعا في مواجهة مقاتلات "إف _35" الأمريكية الموجودة في حوزة القوات الجوية "الإسرائيلية".
وأشار السيناتور الروسي إلى أن مزاعم من هذا القبيل لا يدحضها إلا الممارسة العملية غير المرجوة، مؤكدا تمسك روسيا بقرار تجهيز الدفاعات الجوية السورية بمنظومات "إس _300"، وهو قرار لا رجعة فيه.
ولفت السيناتور إلى أن إمكانيات منظومة "إس _300" لا يمكن التشكيك فيها، وأضاف أن "إس _300" قادرة على إنجاز عملها بشكل كامل.


7_10_2018




تعليقات الزوار