إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
... مرت الأيام .../بقلم: د . محمد قطلبي سورية
الكاتب : الحدث اليوم | الجمعة   تاريخ الخبر :2018-08-24    ساعة النشر :21:29:00

... مرت الأيام ...

دارتِ الأيّامُ والحبُّ روى
عن ليالٍ قد قضيناها سوا

في مكانِ الودِّ قد حلَّ النّوى
وفؤادي يشتكي نارَ الجّوى

وخصامٌ كان قد فرّقنا
والرّؤى في السّهد نادت للهوى

مرّتِ الأيّامُ والدّمعُ همى
وليالي الأُنسِ تسري في الوريدْ

خاصمَ النّومُ عيوني ومضى
وربيعُ العمرِ أقضيهِ شريدْ

فسألتُ الغيمَ عن أمطارهِ
سالَ دمعُ الغيمِ في حزنٍ شديدْ

وسألتُ الليلَ عن أحلامهِ
قال فالأحلامُ يرويها الحبيبْ

وسألتُ النجمَ عن أخبارهِ
قال لي إنَّ اللقا جدّاً قريبْ

داعبَ الليلُ جفوني والكرى
عانقَ الصبحُ أزاهيرَ الأقاحْ

وبدا لي طيفهُ في زهرةٍ
فاستفاضَ الوجدُ في قلبي ولاحْ

والتَقَتْ أطيافنا قطرَ النّدى
فانتهى الحزنُ من القلب وراح

غرّدتْ أطيارُ قلبي فرحاً
زغردتْ دقّاتهُ ذاكَ الصباحْ

فالتقينا بعد أن طالَ الجّفا
ونسينا كلَّ أيّام الخصامْ

فبدا النّجمُ يناغي نجمةً
وبدا البدرُ سفيراً للهيامْ

يا حبيبي أنتَ أنغام الهوى
منكَ أشعاري وتغريدُ اليمامْ

أنت أحلامي على طول المدى
أنت ألحانٌ كتهديلِ الحمامْ

د . محمد قطلبي سورية




تعليقات الزوار