إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
رأي سياسي .. للخبير السياسي و الاستراتيجي الدكتور حسن مرهج
الكاتب : الدكتور حسن مرهج | الاربعاء   تاريخ الخبر :2018-08-22    ساعة النشر :10:27:00

رأي سياسي
كتبه / الدكتور حسن مرهج
الكثير من المعلومات و التقارير تقاطعت على نتيجة واحدة ، معركة ادلب باتت أقرب من اي وقت مضى ، استعدادات عسكرية غر مسبوقة ، طائرات حربية سورية و روسية تحلق بكثافة فوق مناطق تواجد الارهابيين ، كل هذا يشي بأن ساعة الصفر ستكون خلال أيام ، خاصة إذا ما أخذنا في الحسبان ما أعلنه قائد مركز المصالحة الروسي، اللواء أليكسي تسيغانكوف، أن المسلحين أعلنوا عن تحضيرهم لعمليات هجومية ضد القوات الحكومية ورفضوا الحوار حول تسوية الأزمة.


التركي في حالة تخبط و يريد أن يخرج من هذه المعركة السياسية و الميدانية بأقل الخسائر الممكنة ، و التركي ايضا أدرك أن اللعبة انتهت و سيقوم بالانسحاب من النقاط التي اتخذها في ادلب و محيطها ، و قد حاول التركي الفصل بين الارهابيين الغير راغبين بالتسوية و بين أولئك الذين يرغبون بتسليم السلاح ، من هنا نجد أن التخبط التركي واضح لجهة عدم القدرة على الاستمرار في هذه المعمعة التي ستكون وبالا على التركي و من الممكن أيضا أن تصل نيران إدلب إلى الداخل التركي ، في المقابل سلاح الطيران السوري و الروسي سيبدؤون القصف المكثف و المركز على أوكار الارهابيين و مقار قيادتهم ، و بعدها إما الاستسلام و أو دمار شامل للإرهابيين .


ترقبوا المفاجآت خلال أيام فيما يخص إدلب ، اللعبة انتهت .




تعليقات الزوار