إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
أهالي 8 قرى في جنوب حلب يرفضون الانصياع لـ “النصرة”
الكاتب : الحدث اليوم | الجمعة   تاريخ الخبر :2018-08-17    ساعة النشر :19:35:00

أهالي 8 قرى في جنوب حلب يرفضون الانصياع لـ “النصرة”

رفض أهالي 8 قرى بريف حلب الجنوبي إخلاء قراهم بطلب من “جبهة النصرة”، واجهة “هيئة تحرير سورية” الإرهابية، والتي أعطتهم مهلة 48 ساعة تنتهي ظهر غد السبت بذريعة وقوعها على خطوط تماس مناطق سيطرة الجيش العربي السوري.

وكانت “غرفة عمليات ريف حلب الجنوبي”، التي تقودها “النصرة” طالبت عبر بيان لها أمس سكان قرى جزرايا والعثمانية وحوير العيس وزمار وجديدة طلافح وبانص وتل باجر وبرنة بإخلائها خلال مدة أقصاها 48 ساعة بعد إعلانها منطقة عسكرية بحجة “محاذاتها وتداخلها” مع خطوط المعارك مع الجيش العربي السوري.

وأوضحت مصادر محلية في تلك القرى أنهم أبلغوا عن طريق مجالسهم المحلية وناشطو “النصرة” عزمهم على عدم مغادرة قراهم ومنازلهم لانتفاء أي سبب حقيقي وفعلي يستدعي ذلك مثل وجود حشود للجيش السوري في المنطقة تمهيداً لبدء عملية عسكرية فيها.

وأكدت المصادر أن رفض الأهالي لطلب “النصرة” مرده ثقتهم بالجيش السوري الذي لم يلجأ إلى قصف تلك القرى ولم يلحق الأذى بسكانها بخلاف “النصرة” التي عمدت في الآونة الأخيرة إلى اعتقال بعض السكان على خلفية اتهامهم بالترويج لـ“مصالحات” مع الجيش السوري على غرار ما حدث في الغوطة الشرقية والمحافظات الجنوبية من سورية.

وبين أهالي القرى في بيان صدر اليوم الجمعة أن الوضع العسكري لنقاط التماس مع الجيش السوري في مناطقهم، القريبة من نقطة مراقبة تركية، لم يتغير وبأنهم ثابتون على مواقفهم بعدم مغادرة قراهم مهما توعد فرع تنظيم القاعدة في سورية.

نقلا عن ... موقع جهينة نيوز




تعليقات الزوار