ومن أهم الأمور التي تشغل بال الجهاز الفني في العملاق المدريدي، تبرز مسألة من سيقوم بتسديد الكرات الثابتة التي كان يتصدى لها "الدون" ليسجل منها العديد من الأهداف، وفي أحيان كثيرة تكون أهدافا حاسمة.

وبحسب صحيفة "ماركا"، فإنه خلال المدة التي قضاها رونالدو  في الميرنغي، سدد 444 ركلة ثابتة من أصل  619 ركلة،  وجاء في المركز الثاني خلال تلك السنوات التسع النجم الويلزي غاريث بيل الذي سدد 55 ضربة ثابتة، بينما استطاع الألماني مسعود أوزيل في عهد رونالدو تسديد ضربة، وجاء بعده الكولومبي المعار إلى بايرن ميونخ خاميس رودريجيز بـ16 تسديدة، ثم قائد الفريق وقلب الدفاع سيرجيو راموس بـ 14 تسديدة، وبعده النجم الإسباني إيسكو بـ6 تسديدات لحد الآن.

وأجرت الصحيفة استفتاء عبر موقعها الإلكتروني حول اللاعب الذي يجب أن يخلف رونالدو في تنفيذ الركلات الحرة المباشرة.

وشارك في الاستفتاء 17 ألف شخص حتى الآن، وحصل غاريث بيل على حصة الأسد، فهناك 40 في المئة يرون أنه اللاعب الأنسب لخلافة رونالدو في تنفيذ الركلات الحرة.

وحل ماركو أسينسيو في المركز الثاني بنسبة 17 في المئة، تلاه إيسكو الذي حاز 16 في المئة من إجمالي الأصوات بالرغم من عدم تخصصه بالكرات الثابتة، وحلّ الألماني توني كروس في المرتبة الرابعة بـ15 في المئة من الأصوات.