إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
منشآت الزبلطاني الصناعية ستعود بتصميم جديد وإنتاج غزير / لين محمد
الكاتب : الحدث اليوم | الخميس   تاريخ الخبر :2018-06-21    ساعة النشر :16:16:00

منشآت الزبلطاني الصناعية  ستعود بتصميم جديد وإنتاج غزير

 

بعد تحريرها من الإرهاب من قبل  بواسل الجيش العربي السوري واستكمالا للخطوات التي  بدأتها الحكومة زار وفد حكومي برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء المناطق الصناعية في القابون والزبلطاني " كتل التريكو " والقدم واطلع على الاعمال الجارية لإعادة تأهيل البنى التحتية اللازمة وتزويدها بكافة الخدمات الأساسية " ماء و كهرباء و اتصالات والصرف الصحي والعمل على  فتح الطرق  إزالة الأنقاض .

وبناء على المناقشات مع أصحاب المعامل والصناعيين في هذه المناطق تم توجيه كافة المؤسسات الخدمية لاستكمال تزويد هذه المناطق بالخدمات الأساسية خلال/ 30/  يوما وإعطاء مدة /60/ يوما لكافة المعامل للعودة للعمل والإنتاج  واحداث مركز في كل منطقة لمواد البناء ومتطلبات الترميم وتأمين الحراسة للمنشآت وإزالة المخلفات وتقديم التسهيلات الإجرائية والقروض للصناعيين واستكمال فتح الطرقات .

كما تقرر تشكيل فريق عمل من وزارة الصناعة وغرفة صناعة دمشق وريفها والمديرية العامة للجمارك من أجل تأمين نقل التجهيزات والآلات اللازمة للمعامل من المناطق المؤقتة وتسهيل منح رخص لاستيراد  الآلات والتجهيزات اللازمة لإصلاح وترميم المعامل وفتح مكتب متابعة في كل منطقة للتنسيق بين الصناعيين ومحافظة دمشق يتألف من عضو

المكتب التنفيذي بالمحافظة لقطاع التخطيط والمالية ومدير دوائر الخدمات ومدير الصيانة لحل جميع المشاكل التي تعترض العمل على ارض الواقع .

وأوضح المهندس خميس أهمية الزيارة لتذليل كافة العقبات والتحديات أمام إعادة هذه المناطق الى ألقها الإنتاجي والصناعي ومعالجة كافة التحديات المتعلقة بالبنية التحتية والمشاكل الإجرائية والتنظيمية واللوجيستية من خلال التنسيق بين الجهات العامة وغرفة صناعة دمشق وريفها .

مؤكدا أن عودة هذه المناطق إلى العمل والإنتاج يشكل رافدا مهما للإقتصاد الوطني وسيتم اتخاذ كل ما يلزم لتعود افضل مما كانت .

وبين رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة رصدت مبلغ /3/ مليارات ليرة سورية لإعادة كافة الخدمات للمناطق الصناعية بدمشق وريفها وتاهيلها للعودة إلى  العمل وتم صرف مبلغ أولي بقيمة /500/ مليون ليرة سورية وبدأت الخدمات تعود تدريجيا موضحا أهمية مبادرة جميع الصناعيين لتشغيل معاملهم في ظل التسهيلات المقدمة وأعمال التأهيل لتمارس هذه المناطق الدور المنوط بها لدفع العملية الإنتاجية  .

شارك في الزيارة وزيرا الإدارة المحلية و البيئة والصناعة ومحافظ دمشق وأعضاء المكتب التنفيذي بالمحافظة ومديرو المؤسسات الخدمية بالمحافظة ورئيس غرفة صناعة دمشق وريفها.

 

وصرحوا جميعا بأن إعادة بناء هذه المناطق هو عودة للعمل وبناء الوطن من جديد .




تعليقات الزوار