إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
ضمانا لمبلغ 8.6 مليارات ..المالية تحجز على أموال شركة حميشو للمعادن
الكاتب : الحدث اليوم | الاثنين   تاريخ الخبر :2018-05-21    ساعة النشر :14:28:00

ضمانا لمبلغ 8.6 مليارات ..المالية تحجز على أموال شركة حميشو للمعادن

أصدرت "وزارة المالية" قراراً بالحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لشركة "حميشو للمعادن" التي يملكها الصناعي عماد حميشو وعائلته، وذلك ضماناً لحقوق الخزينة من قضية جمركية تصل رسومها وغراماتها لنحو 8.6 مليارات ل.س.

وبحسب القرار رقم 735 الذي اطلع عليه "الاقتصادي"، فإن الشركة قامت بإدخال بضائع إلى سورية دون الحصول على إجازات استيراد نظامية من "وزارة الاقتصاد"، وبلغت قيمة البضائع نحو 1.78 مليار ليرة والرسوم المفروضة عليها نحو 296 مليون ليرة، بينما بلغت قيمة غراماتها نحو 8.3 مليارات ليرة.

وأكد مصدر قضائي أن التهريب تحت الغطاء النظامي يتم بشكل دائم، حيث يتم إدخال بعض البضائع غير المطابقة للبيان الجمركي المرفق معها، وإذا كانت البضاعة من النوع الممنوع إدخالها فتتم المخالفة ودفع غرامة رادعة بقيمتها.

وكانت الجمارك نظمت ضبطاً في شباط الماضي لقضية تهريب سجاد، تجاوزت قيمتها 31 مليون ليرة سورية ورسومها ما يفوق 11 مليوناً وغراماتها 173 مليوناً تحت بند الاستيراد تهريباً، وأحيلت القضية إلى القضاء مع اتخاذ التدابير الاحترازية بحق المخالف عبر الحجز على أملاكه المنقولة وغير المنقولة، إضافة إلى منع سفر.

وكشف تقرير صدر مؤخراً عن "الإدارة العامة للجمارك"، أن 95% من القضايا التي نظمتها "مديرية مكافحة التهريب" تمت المصالحة والتسوية عليها، وذلك لتقديم أدلة دامغة عن المخالفات في تلك القضايا، ما يدفع أصحاب القضايا نحو المصالحة، وعدم التوجه إلى القضاء.

وتعود أهم القضايا التي تم ضبطها وتنظيمها إلى تهريب قطع التبديل والمواد الأولية والأدوية والألبسة والأحذية، بينما احتلت قضايا تزوير الوثائق المساحة الأوسع وجاءت في صدارة قضايا مكافحة التهريب.

وتملك "مجموعة حميشو الاقتصادية" إضافة لمصنع الحديد، معملاً لإنتاج السيارات ودخلت في العام الماضي بشراكة مع مجموعة امان القابضة.




تعليقات الزوار