إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
أبرز التطورات على الساحة السورية التاريخ: 25_ 4 _ 2018
الكاتب : الحدث اليوم | الاربعاء   تاريخ الخبر :2018-04-25    ساعة النشر :11:20:00

أبرز التطورات على الساحة السورية التاريخ: 25_ 4 _ 2018

درعا وريفها:

ـ اندلعت اشتباكاتٌ بين فصائل "الجيش الحر" والمجموعات المرتبطة بداعش عند أطراف بلدتي "حيط والبكار" في ريف درعا الغربي، وسطَ قصفٍ صاروخي متبادل بين الطرفين.

دير الزور وريفها:

ـ قُتل 4 مسلحين من داعش إثر الاشتباكات فيما بينهم في بلدة أبو خاطر بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، لأسباب مجهولة.

الرقة وريفها:

ـ قُتل أحد مسلَّحي "قسد" إثر استهدافه برصاص القنص من قبل الجيش التركي، قُرب مدينة تل أبيض على الحدود السورية_ التركية في ريف الرقة الشمالي.

حلب وريفها:

ـ دارت اشتباكات بين مسلحي "جيش الشرقية _الجيش الحر" و"فرقة السلطان مراد _الجيش الحر" المدعومين تركياً، في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، لأسباب مجهولة، أسفرت عن إصابة عدد من مسلحي الطرفين.
ـ خرجت تظاهرة مناهضة لـ"قسد"، على خلفية اعتقالها عددٍ من الشُبَّان في قرية عون الدادات شمال مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي.

المشهد المحلي:

ـ أكد قائد القوى البحرية السورية اللواء ياسر الحفي، في كلمة له أمام المؤتمر السادس لقادة القوى البحرية لدول المحيط الهندي المنعقد في طهران والذي تشارك فيه سورية كضيف شرف، بأن سورية مهد الحضارات العريقة وبلد الصمود والنضال تواجه منذ أكثر من سبع سنوات أعتى وأصعب الحروب القذرة الاعلامية والسياسية والعسكرية.
وشدد اللواء الحفي، على أنّ العدوان الثلاثي الذي شنته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سورية تحت ذريعة استخدام السلاح الكيميائي في دوما بالغوطة الشرقية لدمشق، يمثل انتهاكا لكل الاعراف والمواثيق الدولية مؤكداً أن سورية ستبقى صامدة وستنتصر على الارهاب وداعميه بفضل قوة وتماسك جيشها وشعبها وقيادتها.

ـ صرح ممثل عن قاعدة حميميم التابعة لوزارة الدفاع الروسية في سوريا بأن وسائل الدفاع الجوي التابعة لقاعدة حميميم الروسية أسقطت ثلاثة أهداف جوية صغيرة الحجم مجهولة الهوية، دون وقوع إصابات أو أضرار مادية.

ـ قال رئيس المجلس البلدي لمدينة الزبداني بريف دمشق المهندس باسل دالاتي، أن عدد العائلات التي عادت إلى المدينة وصل إلى 2000 عائلة متوقعاً أن يتجاوز العدد 4 آلاف عائلة خلال الشهر القادم.
وأضاف دالاتي، بأنه تم تسليم 200 منزل إلى أصحابها بعد تأهيلها من قبل بعض المنظمات الدولية، كما تم تركيب 40 محولة كهربائية باستطاعة تتراوح بين 200 و400 "KVA".

المشهد الدولي:

ـ أشارت وزارة الخارجية الروسية، إلى أن الضربة الصاروخية التي وجهتها الدول الغربية الثلاثة على سوريا، في 14 نيسان، بذريعة وقوع "هجوم كيميائي" مزعوم في مدينة دوما بالغوطة الشرقية لدمشق، سبقت توجه مفتشين من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى هذه المدينة.
وأكّدت أنه لدى موسكو شبهات بأن الاعتداء الثلاثي كان يهدف إلى عرقلة عمل هؤلاء الخبراء في إجراء تحقيق موضوعي في الحادثة المفترضة.
ولفتت الخارجية الروسية، إلى أن واشنطن لم تقدم حتى الآن أدلة على وجود أسلحة كيميائية في قاعدة "الشعيرات" الجوية السورية استُخدمت، بحسب واشنطن، في غارة جوية على بلدة خان شيخون السورية في العام الماضي، بالتالي فالولايات المتحدة باستهدافها "الشعيرات"، لم تنتهك القوانين الدولية فحسب، بل وكذلك معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية.

ـ قال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو جراندي إنه لم يعد بإمكان المدنيين الفرار من القتال والقصف في سوريا لأن الحدود أصبحت تخضع لقيود مشدَّدة للغاية ولأن كاهل الدول المجاورة بات مثقلاً بأعباء اللاجئين فيما يسبب بعضاً من أشد المعاناة في التاريخ الحديث.
وحذر جراندي من كارثة جديدة إذا أصبحت منطقة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة الهدف القادم للجيش السوري.

ـ وافق مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون يحظر أي مساعدة أمريكية في إعادة إعمار سوريا في الأراضي التي تسيطر عليها الحكومة السورية.

ـ صرح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير رداً على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأنه يجب على قطر أن تدفع ثمن وجود القوات العسكرية الأميركية في سوريا.
وأشار الجبير، إلى أنه على الدوحة أن تقوم بإرسال قواتها العسكرية إلى سوريا قبل أن يلغي ترامب الحماية الأميركية لقطر.




تعليقات الزوار