إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
بيان حول العدوان الهمجي على سورية
الكاتب : الحدث اليوم | السبت   تاريخ الخبر :2018-04-14    ساعة النشر :23:22:00

بيان حول العدوان الهمجي على سورية

فخر لنا نحن شعب الجمهورية العربية السورية أن من نصمد في وجههم , ونتصدى لهم ببسالة سيشهد لها التاريخ , إنما هم اعتى عتاة العالم وأكثرهم بطشاً وإرهاباً..
هذا الشعب العظيم بقيادة القائد الذي يصنع تاريخاً جديداً لبلده والمنطقة السيد الرئيس بشار الأسد , وجيشه الذي يبدع في ملاحم بطولية لا مثيل لها , شعب لا يمكن أن يُقهر مهما تحالفت في وجهه أكبر قوى العدوان في العالم...
لقد أثبتنا اليوم وفي السنوات السبع الآفلة أننا دفعنا برموز الهيمنة والصهيونية في العالم إلى الزاوية حيث لم يبقى أمامهم سوى العدوان المباشر تحت جنح الظلام . هذا العدوان الذي شنته الولايات المتحدة وبريطانية وفرنسا واستخبارات الكيان الصهيوني هو دليل على ان الأدوات الإرهابية المرتزقة قد فشلت فشلاً ذريعاً , وأن أموال أمراء النفط الأقزام العملاء لم تعد كافيةً لمواجهة شعب عروبي عريق لم يعرف في تاريخه للاستقلال والكرامة بديلاً..
إن هذا الحشد العدواني من أكبر دول الهيمنة والاستعمار الجديد وعملائهم الصغار في المنطقة هو في جوهره اعتراف بأن سورية الشعب البطل , سورية العروبة والمقاومة , سورية القائد الأسد . هي من يعرقل مخططاتهم في نشر هيمنتهم الكاملة على المنطقة والعالم . وهو اعتراف بأن سورية في موقعها وإرادة شعبها وطن حجمه كبير ودوره كبير , ورسالته عروبية وإنسانية عظيمة..
إن حزب البعث العربي الاشتراكي إذ يحيي هذا الشعب الأعظم, الشعب الذي يطور تقاليده الكفاحية في كل مرحلة , يؤكد لهذه القوى الاستعمارية المتوحشة المنفلتة من عقالها إن سورية لن تركع أبداً كما ركع غيرها من الصغار . وقد خرج هذا الشعب البطل إلى شوارع دمشق وكل مدن سورية الأبية منذ الفجر ليؤكد أنه أكبر من حجم المؤامرة , وأعظم من واضعيها ودعاتها..
واليوم يعلم الشعب العربي السوري حق العلم أنه لو لم ينتصر على المرتزقة الإرهابيين لما فعل أسيادهم ما فعلوا من عدوان مباشر.. ويعلم هذا الشعب أنه لامحالة منتصر على أسياد الإرهاب , انتصاره على مرتزقة الإرهاب.




تعليقات الزوار