إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
الهلال : نساء سورية اثبتن بانهم جميعا خنساوات .
الكاتب : الحدث اليوم | الجمعة   تاريخ الخبر :2018-03-16    ساعة النشر :20:17:00

الهلال : نساء سورية اثبتن بانهم جميعا خنساوات .
أكد الرفيق المهندس هلال الهلال الامين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي خلال مشاركته في تكريم عدد من اسر الشهداء في محافظة اللاذقية على عظمة الدماء التي قدمها ابطال الجيش العربي السوري في سبيل تحصين الوطن من الارهاب والارهابين فكانوا القدوة في العطاء والفداء حينما اقبلوا على الموت من اجل وطنهم .
لافتا ان شهداء سورية حتى وبعد استشهادهم يرعبون الاعداء يؤدون رسالة واضحة بان الشهيد سيتلوه شهيد وان سورية باقية مادامت النفوس ترفض الذل والهوان ومن يشاهد زغاريد امهات الشهداء عندما تختلط بدموعهن يدرك جيدا انه لا يمكن لاحد ان يهزم هذا الشعب او يحبط إرداته .
واشار الهلال ان التاريخ لا يمكن ان ينكر ما قدمته المرأة السورية فقد اثبتت نساء سورية بانهم جميعا خنساوات فالمرأة السورية التي هبت بوجه المستعمر الفرنسي وطردته هبت من جديد في هذه الحرب و كانت السباقة في تقديم ابنائها واثبتت بانها القادرة على حمل السلاح والوقوف خلف المتراس لتتصدى لكل من تخول له نفسه النيل من ارضها وبالرغم من ذلك لم تغب عن القيام بدورها في المدارس والجامعات والمؤسسات وفي اي مكان كانت به .
وفي ختام حديثه دعا الهلال جميع مؤسسات المجتمع كي يكون ذوي الشهداء منارة لهم وان يسعوا لخدمتهم وتوفير كل ما يلزمهم فالأمة التي تنسى عظمائها لا تستحقهم .
من جانبه الرفيق نايف الحريري نقيب المعلمين في الجمهورية العربية السورية القى كلمة أكد فيها على ان الشهداء كانوا النجمة التي ترشد من تاه عن الطريق فكانت ارواحهم النور الذي ساهم في بقاء سورية وصون وحدتها والحفاظ على ما حققه اجدادهم وابائهم من انتصارات
الرفيق عزت كاتبي رئيس منظمة طلائع البعث اشار الى المكانة العظيمة للشهداء الذين بذلوا ارواحهم طواعية و سقوا بدمائهم نخيل الوطن ليرتفع شامخا .
نقيب معلمين مصر اوضح ان لسورية فضل كبير على الكثير من الدول فدماء ابطالها توزعت في الوطن العربي على مر التاريخ معربا عن يقينه بوحدة القضايا المصيرية للامة العربية وبان الغاية الاساسية من الحرب على سورية اخضاع اخر قلاع العروبة الا انه وبفضل دماء ابنائه فشل هذا المخطط وبقيت هذه القلعة الصامدة الشامخة .
في سياق متصل قام الرفيق الامين القطري المساعد والوفد المرافق له بزيارة الى المشفى العسكري في محافظة اللاذقية التقوا فيها بمصابي الجيش العربي السوري واستمعوا الى بطولاتهم التي حققوها في الحرب على الارهاب والارهابين .
شارك في الجولة الرفيقان شعبان عزوز وياسر الشوفي عضوا القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي والرفيق هزوان الوز وزير التربية والرفيق عاطف نداف وزير التعليم العالي والرفيق محمد شريتح امين فرع اللاذقية للحزب والرفيق لؤي صيوح امين فرع جامعة تشرين للحزب والرفيق ابراهيم خضر السالم محافظ اللاذقية وقائد شرطة المحافظة .




تعليقات الزوار