إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
مندوب روسيا في الأمم المتحدة: مسلحو "النصرة" استخدموا موادا تحتوي على الكلور
الكاتب : الحدث اليوم | الاثنين   تاريخ الخبر :2018-03-12    ساعة النشر :20:56:00

مندوب روسيا في الأمم المتحدة: مسلحو "النصرة" استخدموا موادا تحتوي على الكلور

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أن مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي استخدموا موادا سامة تحتوي على الكلور في الغوطة الشرقية.

وقال نيبينزيا خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي: "بحسب المعلومات المتوفرة، استخدم مسلحو النصرة يوم 5 آذار/ مارس موادا تحتوي على الكلور في الغوطة الشرقية، ما أسفر عن إصابة 30 مدنيا، وكل ذلك من أجل تمهيد الطريق أمام استخدام القوة ضد سوريا".
وأكد المندوب الروسي، أن السلطات السورية تملك الحق في تنفيذ عملية مكافحة الإرهاب في البلاد.
وقال بهذا الخصوص: "عملية مكافحة الإرهاب التي يواصلها الجيش السوري، لا تتعارض مع قرار 2401، الحكومة السورية لديها كل الحق في السعي من أجل القضاء على التهديدات الأمنية لمواطنيها".

وأشار إلى أن الغوطة الشرقية في ريف دمشق لا تزال "وكرا للإرهابيين".

وخلص المندوب الروسي إلى القول بأن "محاولات الإرهابيين المستمرة إحباط نظام وقف الأعمال القتالية تعتبر سببا لاستمرار الوضع المتوتر في سوريا، وأن المنطقة الأكثر توترا في هذا الصدد هي الغوطة الشرقية".

وتبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع، يوم 25 شباط/ فبراير الماضي، القرار رقم 2401 الذي يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية مدة ثلاثين يوما في جميع أنحاء سوريا، بما فيها الغوطة الشرقية، لتمكين الجهات المعنية والمنظمات الدولية من تقديم المساعدات الإنسانية للسكان المحاصرين في جميع المناطق.

ويذكر أنه في 22 كانون الثاني/ يناير الماضي، اتهم وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، السلطات السورية باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين، في الغوطة الشرقية، كما ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أن روسيا تستخدم كل الفرص لحماية الرئيس السوري، بشار الأسد، الذي يزعم أنه "مازال يستخدم الأسلحة الكيميائية".

ومن جانبها، ردت وزارة الدفاع الروسية، بأن محاولات الولايات المتحدة الأمريكية اتهام السلطات السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية تنطلق من شائعات في شبكات التواصل الاجتماعي، وفبركات المسلحين، التي لم يتم تأكيدها بالحقائق قط.
المصدر:#سبوتنيك




تعليقات الزوار