إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
علاء قاسم: الفن في المجتمعات العربية ليس أصيلاً.. والجمال مسألة ثانوية
الكاتب : دانا وهيبة | الجمعة   تاريخ الخبر :2018-02-23    ساعة النشر :22:21:00

علاء قاسم: الفن في المجتمعات العربية ليس أصيلاً.. والجمال مسألة ثانوية
بيان صحافي

وصف الفنان السوري علاء قاسم مسيرته الفنية بـ "قارب شراعي" يسير وفق رياح معينة تتعلق بطبيعة العمل المقدم، أو بظروف الحياة، وأحياناً بشخص أو بمشاريع لا يقتنع بها، لكن يضطر أن يكون جزءاً منها، مشيراً إلى أن معظم الممثلين الكبار مرّوا في مثل هذه المرحلة خلال مسيرتهم، وأضاف: "قد تعيش صراع مع ذاتك بأن تقبل أو لا تقبل، فعدم قبولك يحملك مسؤوليات كبيرة في اتجاهات اخرى، وقبولك يزعجك أحياناً، لكن عندما تقبل عليك أن تؤمن وتتبنى وتكمل حتى الخطوة الأخيرة".
كما تحدث قاسم في حواره ضمن برنامج المختار الذي يقدمه الإعلامي باسل محرز على إذاعة المدينة اف ام، عن حرية الفنان في الاختيار، لافتاً إلى أن الفن عموماً يرتبط بالإبداع والأخير يرتبط بالخلق، لذلك الفن في المجتمعات العربية ليس أصيلاً، "فمجموعة القيود الاجتماعية التي نعيش عليها لا تنسجم مع الإبداع، لذلك يكون الفنان أمام عقبة ذاته قبل الرقابة، فإن استطاع أن يكون حراً بالتخلص منها أصبح قادراً على ذلك، ولهذا السبب الإنسان في الغرب قادر على الابداع أكثر منا"، ورأى بأن العرب ليس بإمكانهم أن يكونوا حقيقين، كون الغالبية يلجؤون إلى ارتداء الأقنعة على وجوههم.
وحول ما إذا كان هذا مُبَررَاً في حالات معينة، لفت القاسم بالقول: "نحن العرب لدينا القدرة على تبرير أي خطأ سافل أو فعل منحط، وإيجاد المبرر الذي يكون مقنعاً لنا ولمحيطنا، وهذه هي المشكلة الأساسية، فالفن بمجمله يتطلب الصدق بالدرجة الأولى كونه مبني على الإحساس الداخلي لدى الإنسان"، مؤكداً بأنه يحاول الابتعاد قدر الإمكان عن الكذب، "أنا لدي خيارين إما أن أقول الحقيقة أو اعتذر عن الإجابة".
ونوّه علاء إلى أن مجتمعاتنا في نهاية المطاف لا تتعامل مع الحياة بضمير، "نحن نساير ونجامل ونكذب وننافق"، مشيراً إلى أن هذا ما تعاني منه الدراما السوريّة اليوم "فعدم تعاطينا مع الفن أيضاً بضمير يخلق حالة من الاستسهال الكبير وبالتالي يقود إلى الاستخفاف".
وتطرق الحوار إلى علاقة الجمال بالفن، حيث أوضح علاء أن الفنان عليه أن يكون ممثلاً أمام الكاميراً قبل أن يكون جميلاً "موضوع الجمال مسألة ثانوية"، مبيناً أن أهم صفات الرجل هي الالتزام بالعهد "والرجولة أن تفي بوعدك، وألا تعد بشيء لست قادراً على تنفيذه".
وعن وجهة نظره بالمرأة، أكد القاسم أنها أدهى وأقوى بكثير من الرجل، لافتاً بالقول: "ثاني أصعب ألم في الحياة هو الولادة الطبيعية، ولا يوجد رجل يتحمل ذلك"، مضيفا أن المرأة هي من تمنح الغذاء والحياة لابنها من نقي عظامها، ولا يوجد رجل يقدم مثلها، ورأى بأن الرجل القوي هو الذي يعترف للمرأة بدهائها، أما الضعيف فلا يقوم بذلك.
وحول علاقته بالسوشال ميدياً، أشار إلى أنها ترتبط غالباً بموضوع الذكريات "بعد سنة مثلاً أتذكر أني في هذا اليوم حصل معي هكذا، أو كتبت جملة ما تعنيني"، واختتم علاء قاسم حواره بالإجابة على سؤال حول الأساس الذي يعتمده في متابعة الفنانين على وسائل التواصل الاجتماعي، بالقول: "اتابعهم على أساس فنهم، ولم أكن مجبراً في يوم ما على ذلك بسبب علاقة شخصية أو أياً كان، يجب أن أكون مقتنعاً بما يقدمه حتى اتابعه".




تعليقات الزوار