إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
وزارة الدفاع الروسية تكشف 7 حقائق حول استهداف «حميميم» بالدرون
الكاتب : الحدث اليوم | الخميس   تاريخ الخبر :2018-01-11    ساعة النشر :21:46:00

وزارة الدفاع الروسية تكشف 7 حقائق حول استهداف «حميميم» بالدرون

كشفت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية عن نتائج تحليل الطائرات بدون طيار التي استخدمها المسلحون لمهاجمة قاعدة حميميم الروسية في سوريا، وإليكم أهم الاستنتاجات.

تستحيل صناعة طائرات بدون طيار من هذا النوع محليا

تجميع واستخدام هذه الطائرات يتطلب تدريبا خاصا وخبرة في هذا المجال

المادة المتفجرة التي استخدمت في الطائرات بدون طيار هي "رباعي نترات خماسي ايريثريتول"

المادة المتفجرة المستخدمة في الدرونات ليست محلية الإنتاج، وتنتجها عدة دول، بينها أوكرانيا

الطائرات التي هاجمت حميميم حملت عبوات ناسفة محلية الصنع تزن نحو 400 غرام وتحتوي على كرات معدنية

الإحداثيات التي تضمنتها برامج التحكم للطائرات التي هاجمت المواقع الروسية، تزيد دقة على تلك التي يمكن الحصول عليها من مصادر مفتوحة

الطائرات التي هاجمت حميميم وطرطوس أطلقت من مكان واحد

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد لفتت في وقت سابق إلى أنه تم “تحديد المنطقة التي أطلقت منها تلك الطائرات والتي أظهرت أنه بوسع الإرهابيين شن الهجمات باستخدام هذه الأجهزة المسيرة الطيارة من مسافة 100 كم .

وأوضحت الوزارة أن جميع الدرونات أطلقت في آن واحد بعد تحميلها بعبوات متفجرة مزودة بصواعق أجنبية وكانت مزودة بأجهزة تحكم تحدد مسارها وارتفاعها وعلى اتصال بالجهة التي تسيرها الأمر الذي يؤكد أن “الإرهابيين حصلوا على هذه الحلول الهندسية من إحدى الدول التي حصلوا منها على إمكانيات تكنولوجية بينها تقنيات التوجيه عبر الأقمار الصناعية وإسقاط العبوات الناسفة بطريقة احترافية على إحداثيات محددة”.




تعليقات الزوار