إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
روسيا: هجوم الدرونات على حميميم تم بمساعدة "CIA" والغرب أطلق "عفريت زجاجة"
الكاتب : الحدث اليوم | الاربعاء   تاريخ الخبر :2018-01-10    ساعة النشر :09:31:00

روسيا: هجوم الدرونات على حميميم تم بمساعدة "CIA" والغرب أطلق "عفريت زجاجة"

أعلن النائب الأول لرئيس لجنة شؤون الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي، فرانس كلينسيفيتش، اليوم الثلاثاء، أن الغرب "أطلق عفريتا من الزجاجة" بتسليمه الإرهابيين تقنيات استخدام الطائرات المسيرة لمهاجمة المنشآت العسكرية الروسية في سوريا.

وأشار كلينسيفيتش إلى أن تورط الولايات المتحدة في ذلك يظهر أكثر وأكثر.

وقال السيناتور لـ"سبوتنيك": "إفادة ممثل البنتاغون بأن التقنيات المستخدمة للهجوم على القاعدة الروسية في سوريا متاحة في الأسواق، يمكن تمريرها على الناس العاديين الذين شاهدوا طائرات دون طيار فقط من خلال اللقطات التلفزيونية. الخبير يظهر خداعا واضحا، ولن أندهش إذا قال أحد في الولايات المتحدة في المستقبل، أن القنبلة النووية أيضا متاحة في السوق الحرة".

وأشار إلى أن تنفيذ عمليات مماثلة يتطلب ليس فقط وجود تقنيات مناسبة، مضيفا: "أنا شبه واثق، بأن إطلاق الطائرات المسيرة تم تحت إشراف مدربين متخصصين. ما كان لينجح الإرهابيون بأنفسهم في ذلك. أواصل التأكيد أن ذلك لم يتم دون مساعدة الاستخبارات الأمريكية. وبـ"محض الصدفة"، في هذه المنطقة ولأكثر من 4 ساعات حلقت طائرة استطلاع أمريكية".

وختم كلينسيفيتش: "عندما سلمت الولايات المتحدة الإرهابيين التقنيات الحديثة بشكل مباشر أو عبر وسيط، فهي أطلقت بذلك "عفريتا من الزجاجة" التقنيات هي ليست كالمال: عندما يستلمها أحد، لن يعيدها".

هذا وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم أمس الإثنين، عن إحباط محاولة هجوم للإرهابيين باستخدام طائرات دون طيار على قاعدة حميميم ومركز دعم القوات البحرية الروسية في مدينة طرطوس الساحلية السورية، ليلة 6 يناير/ كانون الثاني، حيث تم كشف 13 هدفا جويا صغار الحجم تقترب من المنشآت العسكرية الروسية، وتم التصدي لهذا الهجوم بمهارة عالية، بما في ذلك باستخدام أساليب الحرب الإلكترونية.




تعليقات الزوار