إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
رولا يموت الشبح الأسود لنجوم العرب
الكاتب : صدام رقيق | الاثنين   تاريخ الخبر :2018-01-08    ساعة النشر :20:32:00

رولا يموت الشبح الأسود لنجوم العرب

يطلٌ الصباح من حيثٌ إشراقة جمآلها,فبينما كان الجميع ينتظر طلوع الشمس ليبدأ يومه أصبح ينتظر ماتنشره "رولا " عبر حسابها من صور مليئة بالجمال والإثارة ماجعلها شمس العالم التي إختارت الأيام أن تبدأ مع ظهورها.

شمس العالم التي تغيمت حزنا من دموع عشاقها بعد أن قررت أن تختفي من سماء الشهرة وتحول عالم محبيها إلى ظلام لايعرف ضوء ولاإنارة ،إستسلمت أخيرا أمام أصوات جمهورها التي زلزلت السماء وحجبت الغيوم لتظهر شمس رولا من جديد بظهور مختلف في شكل منفرد.

رولا يموت وبعد أن أصبحت الشبح الأسود لكل النجوم، فلامجال ظهرت من خلاله إلا وكانت ملكته بدون منازع ، فهي نجمة العصر التي لاتحتاج إلى دليل لأن بريق أعمالها واضح و جلي ، و لا تحتاج إلى إعتراف أحد لأن القضية محسومة و الجلسة مرفوعة " هي الرقم واحد التي تختفي في وجودها الأرقام ".

هي لا تكتفي من حصد ثمار النجاح لأن لها شهية تتضور شوقا للأضواء و إستمرارية التألق، وظهورها الأخير كان بمثابة صفعة للجميع بعد أن قلبت مواقع التواصل الإجتماعي رأسا على عقب بصورة لها من عالم الكرتون صنعت الحدث بشكل ملفت ،فتفاعل الجميع مع جمالها وجسدها المثير وبالتالي وجهت رسالة للكل بأنها قادرة على خطف الأضواء منهن ولو بصورة من عالم الخيال.

وبعد هذه الإطلالة تهاطلت التعليقات على "رولا يموت" من عشاقها الذين يتمنون رؤيتها كبطلة في سلسلة كارتونية بمواصفاتها المثيرة،
فليس هناك من داعٍ للألقابِ و الأوصاف ، فإسمها علامة مسجلة للأناقة و المرادف الدقيق للجمال وهي النجمة التي تستحق الرقم الأول لأنها غامرت ، تحدت ، تطورت ، تميزت ، أصرت و إستمرت ، فكل شيء إمتهنته تحولت إلى قائدته .

 



تعليقات الزوار