إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
أهالي جرادة يعودون للشارع ويعتبرون مقترحات رباح “غير جدية”
الكاتب : الحدث اليوم | الاثنين   تاريخ الخبر :2018-01-08    ساعة النشر :13:05:00

أهالي جرادة يعودون للشارع ويعتبرون مقترحات رباح “غير جدية”

بعد يوم واحد من التوقف عن احتجاج دام لأسبوعين كاملين، عاد أهالي جرادة للشارع، بعد ظهر اليوم الأحد، معلنين بشكل رسمي رفضهم للمقترحات التي قدمها عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، والتي عرضها في زيارته للمدينة يوم الخميس الماضي، لإخماد نيران
من أحد ، أبرز نشطاء حراك جرادة، والذي حضر اللقاء مع رباح، قال أن “العرض الذي قدمه رباح غير مقنع ولا يحمل جدية”، موضحا أن النقطة التي أججت الخلاف بين المتظاهرين وممثل الحكومة، هي نقطة فواتير الماء والكهرباء، التي أخرجت أول المحتجين لشوارع المدينة، والتي لم تستجب فيها الحكومة لمطلب يطالبون بها ساكنة جرادة وشبابها .

 


قال أحد أبرز القوات الحراك كذلك إن مطلب “البديل الاقتصادي” الذي رفعته حناجر المتظاهرين في جرادة على مدى أسبوعين كاملين، منذ سقوط “شهيدي الفحم”، لم يحققه عرض رباح، معتبرا أن الحديث عن محطة حرارية جديدة بجرادة ومشروع للطاقة الشمسية، هي وعود قديمة لم تر النور، والقبول بها الآن يعني القبول بالوهم.


عددا من القطاعات، التي تمسها الاختلالات بالمنطقة، فيما يبقى واحد من أكبر المطالب التي لم تتحقق ولم يتم التوصل إلى اتفاق فيها مع المسؤولين، هو مطلب محاكمة المسؤولين

وحول مستقبل البرنامج الاحتجاجي لأهالي جرادة، يقول انه تم إنشاء لجان في الأحياء، ستتداول في الموضوع، لتخرج بقرارات ترسم مستقبل البرنامج الاحتجاجي لسكان جرادة في طريق تحقيق بديل اقتصادي لأبنائها، يقيهم شر النزول إلى آبار الموت بحثا عن الفحم الحجري.
ويرفضون أحزاب سياسية تابعة مخزن




تعليقات الزوار