إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
كتاب "نار وغضب" يكشف المستور
الكاتب : راسم عبيدات | الاثنين   تاريخ الخبر :2018-01-08    ساعة النشر :08:03:00

كتاب "نار وغضب" يكشف المستور

كتاب نار وغضب للصحفي الشهير مايكل وولف،والذي يعتمد فيه على مقابلات مع المقربين من الرئيس الأهوج ترامب،وبالذات مستشاره الإستراتيجي ستيف بانون، يؤكد على ان ما قلناه حول صفقة القرن قد تم طبخه بموافقة ما يسمى المحور السني العربي - الأمريكي يتقدمه النظام السعودي،حيث هناك اعتراف صريح بالدور الأمريكي في الإطاحة بولي العهد السعودي السابق محمد بن نايف وتنصيب محمد بن سلمان بدلاً منه،لكي يصبح الحكم السعودي تحت القبضة الأمريكية المباشرة،فهناك علاقات قوية ربطت بن سلمان مع صهر الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر وبينهما جرى الإتفاق على ما يسمى بصفقة القرن،والتي تكشف مدى تآمر النظام الرسمي العربي او ما يسمى بالمحور السني العربي على قضيتنا الفلسطينية،حيث تنص ما يسمى بصفقة القرن على الحاق ما هو زائد من ارضي الضفة الغربية عن حاجة الأمن الإسرائيلي الى الأردن وضم قطاع غزة الى مصر،واعلان ترامب القدس عاصمة لدولة الإحتلال جاء بموافقة هذا الحلف،والذي ارتضى لترامب أن يصطف العرب والمسلمين خلف "امامة" ترامب بعد القمة العربية- الإسلامية - الأمريكية في الرياض في العشرين من ايار من العام الماضي ..نظام رسمي عربي وصل مرحلة التعفن،ومستعد لبيع كل شيء في سبيل الحفاظ على مصالحه وعروشه...واذا صحت التسريبات التي ذكرتها الصحافة الأمريكية حول الموافقة المصرية على ان تكون القدس عاصمة لدولة الإحتلال،فهذا يكشف حجم الإنهيار العربي الرسمي،والذي تجلى في ردود فعل باهته على القرار الأمركي بالإعتراف بالقدس عاصمة لدولة الإحتلال،كما حدث في اجتماع وزاء الخارجية العرب،والضغوط التي مارستها السعودية على الرئيس عباس والملك عبد الله الثاني بعدم حضور قمة دول التعاون الإسلامي التي دعت اليها تركيا في انقرة...نظام تعفن ولا امل في شفائه ..وهو الان يقترب من مرحلة السقوط النهائي.




تعليقات الزوار