إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
سيادة الرئيس محمود عباس يدين قرار مركز الليكود بضم الضفة الغربية للسيادة الاسرائيلية..
الكاتب : حدث اليوم | الاثنين   تاريخ الخبر :2018-01-01    ساعة النشر :18:29:00


أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرارا اتخذته قيادة حزب الليكود الحاكم في إسرائيل يدعو الى ضم الضفة الغربية بما فيها غور الاردن للسيادة الإسرائيلية، واصفا إياه بـ"العنصري الذي يسعى الى توسيع المستوطنات الاستعمارية الإسرائيلية غير القانونية".وأشار الرئيس عباس إلى أن "قرار الحزب الحاكم في إسرائيل، بقيادة بنيامين نتنياهو، بإنهاء عام 2017 بوضع استراتيجية سياسية لعام 2018، تقضي بإنهاء الوجود الفلسطيني وحقوقه غير القابلة للتصرف، وفرض مشروع إسرائيل الكبرى على فلسطين التاريخية، بما في ذلك تصويت الكنيست اليوم على تعديل المادة 2 من القانون الأساسي حول القدس، هو بمثابة عدوان غاشم على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته".
وقال في هذا السياق "إسرائيل ما كانت لتتخذ مثل هذا القرار الخطير، لولا الدعم المطلق من الإدارة الأميركية التي رفضت إدانة المستوطنات الاستعمارية الإسرائيلية وجرائم الاحتلال المنهجية التي يرتكبها ضد شعب فلسطين".

وطالب عباس المجتمع الدولي بالتحرك الفوري، لـ"وقف هذا العدوان الذي يقوده أعضاء الائتلاف الحكومي المتطرف، على الحقوق الفلسطينية، وعلى قرارات الشرعية الدولية"، متهما إسرائيل ببذل الجهود لـ"قتل فرص السلام".وأكد عباس في البيان الى أن السلطة الفلسطينية ستتخذ قرارات ضد هذا المشروع، ومن بينها وفق ما جاء في البيان الذهاب إلى المحاكم الدولية والانضمام إلى المنظمات الدولية واتخاذ جميع الوسائل القانونية"، مضيفا في هذا السياق إلى أنه يجب "مساءلة السلطة القائمة بالاحتلال، على انتهاكاتها الجسيمة والمنهجية للقانون الدولي، وإعادة النظر في الاتفاقات الموقعة".
وصوت أعضاء الهيئة المركزية في حزب الليكود مساء أمس الاحد بالإجماع بعد نقاش استمر ساعتين على قرار يقضي بتطبيق السيادة الاسرائيلية في الضفة الغربية، الذي ايده نواب ووزراء الليكود بالاجماع ...




تعليقات الزوار