إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
هان عليكم دينكم فهنتم علي الناس
الكاتب : سامي الأنصاري | الخميس   تاريخ الخبر :2017-12-07    ساعة النشر :09:16:00



هان عليكم دينكم فهنتم علي الناس هذا ما يحدث الأن للمسلمين والعرب لأن العزة في التمسك بدين الله وقد نزع العدل والتقوي من بيننا فكنا غثاء كغثاء السيل واذكر في إحدي المعارك مع الروم بعد وفاة النبي صل الله عليه وسلم كان المسلمين يقاتلون بكل قوة وتأخر النصر وفي المساء جلسوا يفكرون لماذا تأخر النصر وقد كانوا يقاتلون بأقل من هذا وينتصرون فعرفوا ان النصر من عند الله وقد تأخر بسبب ففتشوا في انفسهم ماذا تركوا من سنة الحبيب صل الله عليه وسلم فوجدوا أنهم اهملوا السواك وقد قال الرسول (ص) لولا أن اشق علي امتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة . فقاموا يستاكون وكانت للعدو عيون تتجسس عليهم فذهب إلي معسكر الروم وقال لهم والله لقد ضاق بكم المسلمين ذرعاً فتركوا سيوفهم واخذوا يحمون اسنانهم ليأكلوكم أكلا فنزل الرعب في معسكر الكفر وانتصر المسلمون بفضل الرجوع لسنة بسيطة اهملها الكل الآن وها نحن نسترضي الغرب وامريكا ونقدم التنازلات تلو التنازلات حتي اصبحنا اذلة فالعزة فالدين والتمسك به فهل نحن راجعين الي ديننا رجوعا جميلا لنعود إلي امجاد كتبها الرعيل الأول حيث حكموا الدنيا كلها وهو يفترشون التراب ويسجدون علي الحصي لرب الأرض والسماء فالأرض لله يورثها من يشاء من عباده المهم أن يكون عبادا ربانيين له وقد يكون له سبحانه الحكمة فيما نحن فيه الآن ليكون لنا درس وعظة لمن يتعظ فإن الله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافره فما قيمة الإسلام بدون مسلمين حقيقيين يقيموا دولته والعزة لله جميعا يعز من يشاء ويذل من يشاء والأرض لله يورثها لعبادة فابتغوا العزة في الله يعزكم او تكونوا كما انتم عليه الآن تنتظرون كلمة من حاكم لدولة يهودية لتقرر مصيركم ابعد هذا مهانه وذل فارجعوا إلي الله وابتغوا العزة في دينكم يعزكم الله والله ولي ذالك وهو القادر عليه




تعليقات الزوار