إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
رأي سياسي إعداد .. أمجد إسماعيل الآغا للخبير السياسي و الاستراتيجي الدكتور حسن مرهج
الكاتب : أمجد إسماعيل الآغا | الاثنين   تاريخ الخبر :2017-11-27    ساعة النشر :20:08:00

حول تقرير نشرته صحيفة الجريدة الكويتية نقلا عن مصدر غربي ان الرئيس السوري بشار الأسد حمّل خلال زيارته المفاجئة الأسبوع الماضي لمنتجع سوتشي، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، رسالة إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وذلك بحسب ما نقلت صحيفة " الجريدة" الكويتية عن مصدر غربي ، وأضح المصدر " أن الرسالة تفيد باستعداد دمشق البحث في نزع السلاح من الجولان إلى نحو 40 كم من شريط فك الاشتباك، والنظر في حكم ذاتي للأكراد والدروز، ضمن إطار اتفاق شامل يبقي على النظام الحالي في سوريا" ، و أجرى بوتين بعد الزيارة، سلسلة اتصالات دولية شملت نتنياهو، كاشفاً أن الأخير أكد لبوتين خلال الاتصال أنه مستعد لبحث مطالب الأسد في المؤسسات الأمنية الإسرائيلية، لكنه شدد على ضرورة سحب قوات "حزب الله" وإيران من سورية .

و للحديث عن ادعاءات الجريدة الكويتية أكد الخبير السياسي و الاستراتيجي الدكتور حسن مرهج أن الواقع يقول بأن لا شيء صحيح في صحيفة الجريدة الكويتية إلا أسمها و تاريخها و غير ذلك لا صحة إطلاقا لِما ذُكر في هذه الصحيفة ، و كل ما ذكر في تقريرها لم يبحث بين الرئيسين الأسد و بوتين في سوتشي ، و أضاف مرهج أن كل الدلائل تشير إلى عكس ما نشر في هذه الصحيفة و بالمقابل بدأت وسائل الإعلام الإسرائيلية بتلقي هذا التقرير لاستخدامه في البروبوغندا الإعلامية فقط للتأثير على الرأي العام السوري و لكن الشعب السوري بات يدرك كذب و إدعاءات مثل هذه الأبواق الإعلامية التي تريد النيل من عزيمة و اصرار الشعب السوري و قيادته على الإنتصار .
و تابع مرهج قوله ، ما جرى في القمة التي جمعت الأسد و بوتين هو الإجماع على وحدة الأراضي السورية و شرعية الدولة السورية على كامل مساحة الجغرافية السورية و بالتالي شخص الرئيس الاسد ليس محور جدال او طرح في المحادثات السياسية القادمة و التي نتمنى أن تكون بين كل أطياف الشعب السوري ، و اهم ما تم الاتفاق عليه في هذه القمة هو عدم وجود أي قوات اجنبية باستثناء تلك القوات التي جاءت بطلب رسمي من الحكومة السورية و بالتالي وجودها شرعي ضمن الجغرافية السورية .
و في الحديث عن الميدان السوري كان للخبير السياسي و الاستراتيجي الدكتور حسن مرهج رأي حيث أكد ، أن الانتصار بات واضحا و كل الانجازات التي تمت على الاراضي السورية و التي حققها الجيش السوري بمساعدة حلفاؤه و الروسي ايضا عندما قدم المساعدة قَلب الموازين في الميدان السوري و المنطقة و لكن لولا وجود الجيش السوري على الارض و بالرغم من الدعم الذي قدمه الطيران الروسي ما كانت لتحصل مثل هذه الانتصارات و القضاء على الإرهاب و بالتالي نحن أمام معادلة الجيش السوري في الميدان و الدعم الروسي في الجو ، و هذه المعادلة هي التي حققت الانتصارات و تم تحرير البوكمال في شرق سوريا ، و لا يزال الجيش السوري مستمرا في التقدم و تحقيق المنجزات بالرغم من استمرار المحادثات التي تجري او يحضر لها في سوتشي الروسية
و بالعودة إلى تقرير الصحيفة الكويتية و الذي تناولته الصحافة الإسرائيلية أكد مرهج أنه لا يمكن ان يصدر من قبل الرئيس الاسد و حتى الروسي لا يمكن أن يقدم مثل هذا الطرح ، فالجولان السوري ما زال محتلا و أي حديث عن ضم الجولان الى اسرائيل هذا ضرب من الخيال و الأوهام الاسرائيلية و حتى القرار الدولي 2254 يؤكد على وحدة الاراضي السورية بما فيها الجنوب السوري و حتى الاراضي المحتلة من قبل اسرائيل .




تعليقات الزوار