إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
الأمم المتحدة: السعودية مسؤولة عن تدهور الوضع الإنساني باليمن
الكاتب : حدث اليوم | الثلاثاء   تاريخ الخبر :2017-11-21    ساعة النشر :20:15:00

 

وسط صمت عالمي عن مأساة الشعب اليمني جرّاء العدوان السعودي، أعلن المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة "ديفد بيسلي": إن التحالف الذي تقوده السعودية يتحمل الوزر الأكبر في تفاقم النزاع في اليمن وتدهور الوضع الإنساني.

وفي وقت متأخر يوم أمس الاثنين حذّر المسؤول الأممي في مقابلة مع برنامج "ستون دقيقة" على شبكة سي بي أس الأمريكية، من أن عشرات الآلاف من الأطفال قد يموتون في اليمن بسبب نقص الإمدادات من الغذاء والدواء.

وبشأن مسؤولية السعودية في مأساة اليمنيين ندّد المسؤول الأممي بالحصار الذي يفرضه التحالف على اليمن والذي شمل موظفي الإغاثة وكذلك الصحفيين، قائلا: لا أفهم لماذا لا يسمحون للعالم برؤية ما يحدث؟ لأنني أعتقد أنه إذا رأى العالم هذه المأساة من المعاناة الإنسانية فسيهب لتقديم الدعم ماليا للأطفال الأبرياء كي يوفر لهم الطعام.

وأضاف: ستجد الفوضى والمجاعة والجوع. إنه صراع غير ضروري صنعه الإنسان قطعا. جميع أطراف هذا النزاع أياديها آثمة ومتسخة.

وأكد المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أن التحالف السعودي يستخدم الطعام كسلاح حرب في اليمن، واصفا ذلك بالأمر المشين.

وجاءت تصريحات بيسلي بينما جددت الأمم المتحدة أمس الاثنين مطالبتها للسعودية برفع الحصار الذي يفرضه التحالف العربي بقيادتها على اليمن منذ السادس من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وكان قد دعا فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة قائلا: دعونا مرارا وتكرارا إلى رفع الحصار وإعادة فتح ميناءي الحديدة وصليف (غربي اليمن). تجويع الشعب اليمني وقتله بالكوليرا أمر مدان.




تعليقات الزوار