إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
التوافق السعودي- الإسرائيلي
الكاتب : راسم عبيدات | الثلاثاء   تاريخ الخبر :2017-11-07    ساعة النشر :07:50:00



السعودية تعلن الحرب على حزب الله ولبنان،وتقول بأن تشكيل أي حكومة لبنانية تضم حزب الله اللبناني،هو بمثابة اعلان حرب على السعودية،واعتبرت صاروخ بركان 2 الذي أطلقته جماعة انصار الله " الحوثيين" على مطار خالد بن عبد العزيز في الرياض،هو صاروخ تابع لحزب الله،ولم تكتف بهذا التهديد،بل عمدت الى تشديد وسد كل المنافذ البرية والبحرية والجوية على شعب اليمن المحاصر،والذي يعاني 17 مليون من سكانه من الجوع والأمراض،دون ان نجد أي نظام عربي يطالب برفع الحصار على اليمن او يدعو لوقف العدوان السعودي عليه،وكذلك الجبير وزير خارجية السعودية،هدد بالرد على طهران في الزمان والمكان المناسبين،واسرائيل تلقفت هذا التهديد السعودي،كما تلقفت إنشقاق أو إقالة الحريري من الرياض،لكي تشن حملة علاقات عامة تؤيد فيها المواقف السعودية،وعممت ذلك في رسالة من وزارة خارجيتها لسفاراتها في العالم بتبني الموقف السعودي،معتبرة بأن ايران وحزب الله يشكلان خطراً على امنها وامن المنطقة واستقرارها بالكامل.
مع كل يوم يتم فيه القضاء على المشروع الوهابي التكفيري الصهيوني في بلاد الشام وبلاد الرافدين،تزداد محنة وأزمة السعودية واسرائيل،واللتان كانتا تراهنان على تقسيم البلدين،وخلق دويلات هشة خاضعة لهما،ولذلك التطورات اللاحقة تشير الى المزيد من التصعيد من كلا الدولتين،وكل ذلك يسير نحو حرب بين المعسكرين الإيراني- السوري وحزب الله مع المعسكر السعودي- الإسرائيلي وحلفائهما من العرب،ربما تكون ساحات هذا الحرب اليمن او لبنان.




تعليقات الزوار