إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
وكأنَّ لم يكُن للحديثِ مجالْ
الكاتب : عبير الخطيب | الاثنين   تاريخ الخبر :2017-10-23    ساعة النشر :18:45:00

وكأنَّ لم يكُن للحديثِ مجالْ
وكأنَّ حدث شيءٌ ما وتلعثمت الأفواه
وذهبَ ألنظرُ بعيداً يرجوا الإختلاء
يهابُ سقوطَ دمعةٍ كانت من المُقلِ إنحناء
أو أنَّ الدمعةَ ستكونُ بابَ قوةٍ لا مُحالْ
يهابُ سقوطَ قلبٍ تعثّرَ وقامَ بالإستسلامْ
وكأنَّه مرَّ بداخلي وعلى ذلكَ لا يُلامْ
مضى ومازالَ يمضي ولم أستطع السؤالْ
وذاكَ الحدثُ المُتكرر ألا يُمكنُ أن يُعادْ ؟!!!؟
======
عبير خطيب




تعليقات الزوار