إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
  •   |  
في مدلولات الرد السوري
الكاتب : راسم عبيدات | الثلاثاء   تاريخ الخبر :2017-10-17    ساعة النشر :15:54:00



إطلاق بطاريات الدفاع الجوي السوري نيرانها وصواريخها بإتجاه الطائرات الإسرائيلية في الأجواء اللبنانية يحمل أكثر من رسالة،فهي مؤشر على ان الرد السوري على العدوان يتطور ويتصاعد،مع تحقيق الإنتصارات الميدانية على الأرض،وكذلك هذا يؤشر الى ان ما تخشاه اسرائيل،من تحول سوريا ولبنان الى جبهة واحدة أخذ بالتبلور،بحيث من الآن فصاعداً،لن تستطيع طائرات اسرائيل أن تمرح وتسرح فوق الأراضي اللبنانية،والرسالة الأخرى هي بأن هذا تسخين للمواجهة الكبرى القادمة،فأكثر ما تخشاه اسرائيل،عبر عنه ليبرمان وقادة اسرائيل،بان الأسد قد انتصر،وأن ما حصل في سوريا هو سيء بالنسبة لإسرائيل، وكذلك حملة التحريض الأمريكي - الإسرائيلي على حزب الله متصاعدة،وكذلك على ايران،حيث ترامب رفض التصديق على الإتفاق النووي مع طهران،واعتبر الحرس الجمهوري الإيراني منظمة إرهابية،وما يقلق اسرائيل،هو تعافي الجيش السوري،وتدفق قوات حزب الله والمستشارين الإيرانيين الى العمق السوري في مواجهة اسرائيل في القنيطرة ودرعا وغيرها،وكذلك ما حققه الجيش العراقي من انتصارات،تجعل من التواصل الجغرافي بين طهران والضاحية الجنوبية برياً عبر الأراضي السورية والعراقية،خطراً كبيراً على أمنها،حيث سيتمكن حزب الله من التزود بالسلاح عبر هذه الخطوط البرية،وكذلك ستجد اسرائيل نفسها امام عشرات ان لم يكن مئات ألآلاف المتطوعين في الحرب عليها،وحربها هذه لن تكون مثل الحروب السابقة،بل هي ستدفع ثمن عربتها وبلطجتهابعد ان كادت ان تتسيد المنطقة في ظل حالة الإنهيار العربي غير المسبوقة.




تعليقات الزوار