إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
  •   |  
تقرير ميداني
الكاتب : أمجد إسماعيل الآغا | الثلاثاء   تاريخ الخبر :2017-10-17    ساعة النشر :15:48:00



مستمرة هي الانتصارات التي يحققها الجيش السوري و حلفاؤه على امتداد الجغرافية السورية ، زخم هجومي كبير مكن الجيش السوري من استمرار عجلة المنجزات الاستراتيجية ، ليسجل نصرا جديدا في ريف السلمية الشرقي و يُحكم سيطرته على جباب التناهج في جبال اثريا بالكامل ، والتي تعتبر اخر نقطة تمركز وتجمع لإرهابيي تنظيم داعش ، و يؤمن بالكامل طريق السلمية أثريا بعد القضاء على أخر فلول داعش في المنطقة.
عمليات عسكرية اتسمت بالدقة و اتباع استراتيجية خاصة بالطبيعة الجغرافية التي تميز المنطقة ، اضافة إلى قضم المناطق التي تسيطر عليها الفصائل الارهابية تباعا ، ما جعلهم في حالة من التخبط افقدتهم قدراتهم الهجومية و الدفاعية ، لينعكس منجزا هاما استطاع الجيش السوري و حلفاؤه من إحكام سيطرتهم على قرى جباب التناهج والمكسار القبلي والشمالي بريف السلمية الشرقي في ريف حماه ، وعلى ما تبقى من منطقة وادي العذيب شمال شرق مدينة السلمية .
تنظيم داعش الارهابي الذي حاول مرارا فتح ثغرات استراتيجية ، من شأنها تشتيت النقاط العسكرية على المحور الممتد من ريف السلمية الشمالي الشرقي وصولا إلى الحدود الجنوبية لمدينة الرقة ، من اجل توسيع مناطق سيطرته العسكرية بعد الهزائم المتتالية التي مني بها ، لكن الاستهدافات المركزة و الدقيقة التي نفذها الجيش السوري ، و التي طالت نقاط انتشار الجماعة الارهابية ، افضت إلى خسائر كبيرة في صفوفه و بالتالي تحجيم خطر التنظيم إضافة إلى حالة من الانهيار و التشتت المتزايدة بين صفوف إرهابيي داعش .
#أمجد_الآغا




تعليقات الزوار