إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
  •   |  
“داعش” ضمن الخناق والجيش السوري يحضّر للضربة القاضية
الكاتب : أمجد أسماعيل ألأغا | الثلاثاء   تاريخ الخبر :2017-10-17    ساعة النشر :15:46:00

نجح الجيش السوري في السيطرة على عدد من البلدات الواقعة إلى الشمال الغربي من مدينة الميادين بريف دير الزور، والتي كانت قد حوصرت خلال تقدم الجيش نحو أطراف المدينة الغربية، وأحكم الجيش سيطرته على بلدتي بقرص فوقاني والزباري، وصولاً إلى أطراف بلدة سعلو والبوليل.

التقدم السريع لقوات الجيش كان مشابهاً لما حدث في ريف الدير الغربي، ولاحقاً الشرقي، حين تمكن من قضم مساحات واسعة من الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم، في ضوء تراجع “داعش” وعدم قدرته على المواجهة، وقد وضعه مقابل بلدة البصيرة، على الضفة المقابلة للفرات، والتي تتمتع بأهمية خاصة لكونها تقع على ملتقى نهري الفرات والخابور، وتعدّ مركزاً جيداً للتحرك نحو حقول النفط الواقعة على الضفة الشرقية للنهر.

ومن المتوقع أن يستكمل الجيش قريباً السيطرة على باقي القرى الممتدة غرباً نحو أطراف المريعية، بما فيها البوليل وموحسن.

وفي محيط دير الزور القريب، تمكّن الجيش من التوسع على الضفة الشمالية للنهر، والسيطرة على بلدة الحسينية، انطلاقاً من مواقعه في محيط الصالحية.

ويفتح التقدم الأخير احتمالات جديدة أمام تحركات الجيش ضمن أحياء المدينة، بعد إطباق الحصار على عناصر “داعش” المتمركزين في تلك الأحياء. ومن المتوقع أن يكثف الجيش الضغط على المسلحين هناك، ويعمل على قضم مساحات صغيرة من التجمعات السكنية، قبل تحرير كامل أحيائها.
#أمجد_الآغا




تعليقات الزوار