إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
كل كيلوغرام زيادة في جسم الإنسان ينقص شهرين من طول عمره !
الكاتب : حدث اليوم | السبت   تاريخ الخبر :2017-10-14    ساعة النشر :19:10:00

 

كشف بحث جديد بأن كل كيلوغرام إضافي بالجسم ينقص من متوسط العمر المتوقع للشخص بمقدار شهرين.
وقال الباحثون إن زيادة الوزن قد تقصر الحياة من خلال زيادة خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي.

وأضافت الدراسة أن التدخين له أكبر الأثر على تقصير الحياة حيث أن استهلاك علبة واحدة يوميا ينقص من العمر 7 سنوات.

وكشفت الدراسة أيضا أن كل سنة إضافية ينفقها الفرد في المعرفة تمدد العمر 11 شهرا من خلال جعله أكثر وعيا من مخاطر التدخين.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة بيتر جوشي من جامعة إدنبره: "قدرت دراستنا التأثيرات السببية لأنماط الحياة، ووجدنا أن تدخين علبة سجائر واحدة باليوم يقلل من العمر 7 سنوات، في حين أن فقدان كيلوغرام واحد من الوزن سيزيد في العمر شهرين".

وحلل الباحثون 25 دراسة من أوروبا وأستراليا وأمريكا الشمالية مع ما مجموعه 606059 مشاركا.

وقد تم التحقق من المعلومات الجينية للمشاركين والمعلومات المتعلقة بأعمارهم، وقد أثبتت النتائج أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن ينخفض متوسط العمر المتوقع لديهم بشهرين، مقابل كل كيلوغرام إضافي يكتسبونه.

ومن حيث علم الوراثة، فإن الجين الذي يؤثر على مستويات الكوليسترول في الدم يمكن أن يخفض من عمر الشخص بنحو 8 أشهر، بينما الجين المرتبط بالجهاز المناعي يمكن أن يمدد حياة الشخص بحوالي نصف السنة.

المصدر: ديلي ميل




تعليقات الزوار