إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
وفد من الفعاليات العكارية جال بقاعا" .
الكاتب : علي الزعبي | الاحد   تاريخ الخبر :2017-10-08    ساعة النشر :22:13:00

في جولة بقاعية عقد إجتماع بعده مأدبة غداء في مدينة الهرمل حضره المستشار في العلاقات الدبلوماسية سماحة الشيخ مؤمن مروان الرفاعي وممثل الحركة الشعبية اللبنانية السيد منذر الزعبي حيث كان في استقبالهم نائب رئيس اتحاد بلديات بعلبك الهرمل الحاج عباس الجوهري وعدد من قادة وكوادر المقاومة. ثم التقى الرفاعي والزعبي بعدد من الفعاليات الحزبية والسياسية يتقدمهم أمين الهيئة القيادية لحركة الناصريين المستقلين "المرابطون" العميد مصطفى حمدان وعضو المكتب السياسي في الحزب العربي الديمقراطي مهدي مصطفى ولفيف من الفعاليات والشخصيات. بعد اللقاء انتقل الشيخ الرفاعي والسيد الزعبي إلى بلدة العين للمشاركة في إحياء ذكرى الشهداء القادة الحاج علي هادي العاشق والأخ محمد حسن ناصرالدين. وفي تعقيب على خطاب أمين عام حزب الله سماحة السيد حسن نصرالله -حفظه الله- اعتبر الرفاعي والزعبي أنه آن الأوان لزعاطيط الخليج ولحلفائهم في المنطقة أن يفهموا أنه لا صوت يعلو فوق صوت المقاومة. وأن أي مغامرة تافهة لبث بذور الفتنة سواء أكانت في الداخل اللبناني أو على الصعيد الإقليمي ستبوء حتما بالفشل لأن الشعب اللبناني والعربي بات يعي خطورة الجرثومة الوهابية ورهاناتها الأميركية الخاسرة ميدانيا وسياسيا وعلى كل صعيد. وختما بالقول أنه مهما كانت التضحيات فنحن صامدون على نهج الحسين في مسيرة حزب الله لتحقيق الإنتصار العظيم بتحرير فلسطين وإزالة اسرائيل وأدواتها التكفيرية من الوجود إن شاء الله.




تعليقات الزوار