إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
نسور قاسيون في تعادل مشرف أمام المنتخب الاسترالي
الكاتب : ايمن دوري | الجمعة   تاريخ الخبر :2017-10-06    ساعة النشر :11:47:00

 

مباراة اليوم التي اجراها منتخبنا الوطني مع المنتخب الاسترالي لم تكن حدثاً رياضياً عادياً، وليست قضية لقضية شعب واجه كل المؤامرات والمصاعب بإرادة وتصميم، واستطاع بفضل حبه للحياة قهر الظروف، وجعله يؤمن أكثر بوطنه وشبابه الذين صنعوا بسمة غابت لسبع سنين عن أفواه السوريين. نتيجة مباراة اليوم مهما كانت لن تغير في نظرتنا للمنتخب، فما وصل إليه لم يكن أحد يتوقعه، وسواء تمكن المنتخب من تجاوز العقبة الاسترالية أم لا، فمنتخبنا حجز مكاناً في قلوبنا، وكسب ثقتنا بأنه في قادم الأيام سيصنع فرحنا الكروي الذي طال انتظاره.
وكالعادة الشعب الحلبي اجتمع بشيبه وشبابه أمام شاشات عملاقة تم تخصيصيها برعاية وزارة السياحة وقد تم تركيب تلك الشاشات في الساحات والاماكن العامة وفي صالة الاسد، حيث شارك القاضي فاضل نجار أمين فرع حلب للحزب مع وفد اداري رفيع المستوى وذلك تشجيعاً لنسور قاسيون وهذه المبارة هي بمثابة فرصة للمحبة والالتقاء بين أبناء الوطن الواحد، وستكون موعداً لإثبات أن القدرة على الحياة التي يمتلكها شعبنا تستطيع مسح كل آثار التخريب والدماء التي افتعلها الإرهاب، فاحتفال الجماهير اليوم وفي مختلف الأماكن بوصول منتخبها إلى هذه المرحلة، رغم أنه افتقد كل مقومات النجاح، فالفرصة اليوم هي للتوحد خلف المنتخب الذي استطاع إيصال رسالة محبة ووحدة لتثبت أن كرة القدم ليست مجرد لعبة، بل هي رياضة جماهيرية قادرة على تحقيق الكثير إن تم الاعتناء بها. فحركة الشوارع توقفت اثناء المباراة، وتوجهت القلوب والحناجر لمؤازرة النسور في رحلة المستحيل الذي بات متعوّداً على الهزيمة أمام عزيمة السوريين ، مشجعي نسور قاسيون والذين كانوا فرحين جدا بما يحققه منتخبنا الوطني من انجازات رغم التعادل المشرف الذي حظيا به الاأن الجميع متفائل بلقاء الإياب يوم الثلاثاء المقبل، ومن صالة الاسد بدأت الاغاني الوطنية وهتافات الجميع للجيش وللسيد الرئيس بشار حافظ الاسد..




تعليقات الزوار