إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
قراءات إستراتيجية حول الإعلان الروسي عن إنشاء نظام دفاعي موحد على الأراضي السورية . للخبير السياسي و الإستراتيجي الدكتور حسن مرهج
الكاتب : أمجد أسماعيل ألأغا | السبت   تاريخ الخبر :2017-08-26    ساعة النشر :13:51:00



المشهد السوري يشهد تطورات متسارعة ، و انهيارات متتالية في صفوف قوى المعارضة وقياداتها ، و إرباكات في المحور الداعم لها ، في كيفية التعاطي مع النتائج المترتبة على استعادة سوريا لمكانتها ودورها واستعادة عافيتها وجغرافيتها.
أميركا وإسرائيل الأكثر قلقاً وإرباكاً من التطورات والتغيّرات الدراماتيكية الحاصلة في المشهد السوري، إسرائيل أجرت مباحثات سياسية مع أميركا و روسيا حول جنوب سوريا، والتخوّف من إمكانية بقاء قوات إيرانية وحزب الله في تلك المنطقة، وما يشكله ذلك من خطر على أمنها ودورها ووظيفتها ومستقبلها، وليس فقط التحسّس من هذا الخطر، بل ما حققه حزب الله من نصر استراتيجي كبير في تحرير جرود عرسال في زمن قياسي، يثبت بأنّ حزب الله بات أكثر قوة وتجربة وخبرة وتدريباً وتسليحاً، ولعلّ مشاهدة اليافطات المرفوعة من قبل مقاتلي الحزب، نحن نتدرّب في النصرة تمهيداً لمعركة الجليل، دقت ناقوس الخطر، عند الإسرائيلي والأميركي، وكذلك العديد من القوى الدائرة في فلك المحور السعودي الأميركي الإسرائيلي ، يضاف إلى ذلك ما يشهده الميدان السوري من إنجازات إستراتيجية يحققها الجيش السوري تزيد من منسوب القلق الأمريكي و الإسرائيلي .
ضمن هذا المشهد و هذه المعطيات ، جاء إعلان وزارة الدفاع الروسية أن الخبراء العسكريين الروس والسوريين أنشؤوا نظام دفاع جوي موحد ومتكامل على الأراضي السورية.
جاء ذلك على لسان نائب قائد القوات الجوية الفضائية الروسية، سيرغي يشيرياكوف، الذي قال أثناء مشاركته في طاولة مستديرة نظمت في إطار معرض “الجيش-2017″، " في الوقت الحالي، تم إنشاء نظام الدفاع الجوي المتكامل الموحد، حيث جرى دمج المعدات الاستخباراتية الجوية الروسية والسورية في نظام موحد فنيا و معلوماتيا ”.
• ما وراء الإعلان الروسي عن إنشاء نظام دفاعي موحد على الأراضي السورية .
• كيف يُقرأ هذا الإعلان خاصة بعد زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى موسكو و إبداء قلقه من الوجود الإيراني في سوريا .
• هل هناك معلومات لدى الاستخبارات الروسية و السورية عن التحضير لعمل عسكري في سوريا بالتنسيق بين الأمريكي و الإسرائيلي بعد الإنجازات الميدانية التي حققها الجيش السوري .
للإجابة عن هذه التساؤلات و الإضاءة على الأبعاد السياسية و الإستراتيجية و انعكاسها في الميدان السوري ، أكد الخبير السياسي و الإستراتيجي الدكتور حسن مرهج " أن الإعلان الروسي هو بمثابة رسالة علنية و واضحة لكل دول الجوار بأن الدفاعات الجوية السورية باتت الآن في مستوى الدفاعات الروسية بعد ما لحقها من إعطاب وتدمير ما سمح لبعض الدول أن تدخل الأجواء السورية دون معارض حتى مع الحضور الروسي " ، و أضاف مرهج " هذه رسالة مهمة جدا لكل من تسول له نفسه من أن يخترق الأجواء السورية من خلال الطائرات الحربية أو المنظومات الصاروخية " .
و حول قراءة هذا الإعلان بالتزامن مع زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى موسكو قال مرهج " تزامن الإعلان بعد زيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية إلى موسكو ربما استنتجت الإدارة الروسية أن إسرائيل لربما أن تقوم في عمل ما ضد مواقع للجيش السوري أو حلفاءه وخاصة في خضم التقدم السريع والمرعب للجيش السوري ضد الإرهاب " و أضاف مرهج " أرى بذلك تحذير روسي للدول المجاورة أو قوات التحالف المتواجدة في المنطقة " .
و أكد مرهج " لا اعتقد أن أمريكا تريد أن تدخل في مواجه مباشرة مع روسيا لان مثل هذا التصعيد سوف يكون بمثابة حرب إقليمية جهنمية ومزلزلة ، وان كانت الحرب في الوكالة فهي موجودة ويتم التعامل معها من قبل الجيش السوري وحلفاءه " .




تعليقات الزوار