إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
... بلا عنوان ...
الكاتب : د. محمد قطلبي .. سوريا | الخميس   تاريخ الخبر :2017-08-17    ساعة النشر :21:02:00


بلدي أنتِ عشقي أنتِ
نارٌ عصفت في كياني
أضحت أحشائي حمماً
وصهارة تغلي
تزبدُ وتفور وتغلي
تصعد للأعلى وتزمجر
زأرت وانفجر البركان
نُثرت أشلائي في كل مكان
ملأت كل البلدان
بقيَ قلبي فيكِ تنهشهُ العقبان
ومن دمي
كل الأنهار تخضبتْ
كل البحار تلونتْ
كل الغيوم أمطرتْ
ومن طهر دمي تعفرتِ يا بلدي
بالأمس كنتِ سكني
واليوم صرتِ مأتماً
يباباً وسكناً للغربان
تعبثُ فيكِ تمرح فيكِ تطمحُ فيكِ
وطني أضحى مرتعاً للغيلان
وبداعي المحبة والحنان
وقصيدتي باتت بلا معنى وبلا عنوان
بالأمس كنتِ عنواني
واليوم كلانا بلا عنوان
وسيبقى قلبي فيكِ يا بلدي
يبحثُ عن سكن
يبحث عن وطن
يبحث عن عنوان
د . محمد قطلبي سورية




تعليقات الزوار